شباب

10 آلاف حقيبة بأيدي أصحاب الهمم لدورة الألعاب العالمية في الإمارات

الأربعاء 2018.10.31 11:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 132مشاهدة
  • 0 تعليق
جانب من ورش عمل صنع حقائب دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص

بحضور شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون الشباب، رئيسة مجلس أمناء الأولمبياد الخاص الإماراتي، أطلقت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة، الإثنين، مشروع تطوير ورش الخياطة بالمؤسّسة، إلى جانب استديو التصميم، ليكون خط إنتاج دائما بدعم ورعاية من مجموعة شركات المسعود، ممثلة بشركة المسعود برستيج للخياطة، لتحقيق هدفها الرئيس الرامي إلى تمكين ودمج منتسبيها في المجتمع.

وباشرت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة إنتاج 10 آلاف حقيبة لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، المقررة في شهر مارس المقبل، بصناعة أيدي أصحاب الهمم، حيث جرى التوقيع على اتفاقية تعاون استراتيجيي بين المؤسسة و«المسعود»، بهدف تعزيز إنتاج أصحاب الهمم، وتعزيز الفائدة في مجالات تنمية مهارات الطلاب من منتسبي المؤسسة.

وتنص الاتفاقية على إنتاج 10 آلاف حقيبة، سيتم تسليمها نهاية فبراير المقبل، لتوزيعها على المشاركين في الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019»، والتي ستحتضنها العاصمة الإماراتية أبوظبي. 

وتشمل الاتفاقية بين مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشركة المسعود تقديم أشكال الدعم لإنتاج الخدمة الكاملة، حيث ستكون بمثابة الذراع الفنية من خلال وجود موظفين تقنيين لتدريب مدربي التأهيل لـ«زايد العليا» على المهارات التخصصية ومنحهم شهادات بذلك، كما ستوفر «المسعود» موظفين فنيين لتدريب الطلاب على المهارات التخصصية اللازمة للعمل، فضلاً عن التبرع بالزي الرسمي الخاص لعدد 108 طلاب وطالبات من أصحاب الهمم بورش التأهيل المهني، يعكسون شعار المسعود ومؤسسة زايد تحت شعار «بكل فخر صنعتها أيدٍ إماراتية».