مجتمع

4 مخاطر تهددك عند فرد الشعر بالكيراتين.. الصلع ليس أخطرها

الثلاثاء 2016.4.12 03:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 4900قراءة
  • 0 تعليق

يعد الشعر الأملس الجذاب حلم الكثير من الفتيات والسيدات، لذا قد تلجأ بعض السيدات لاستخدام شتى الطرق من أجل الحصول على شعر ناعم.

ومؤخراً ظهرت بعض المواد التي لاقت رواجاً كبيراً بين السيدات حول العالم وتحمل أسماء عدة مثل الكيراتين والبروتين والنانو بروتين والبوتكس وغيرها من المواد التي تمنح السيدات نتائج مذهلة فيما يتعلق بتمليس الشعر، لكن الخبر غير السار في هذا الموضوع هو أن كثيرا من هذه المواد تسبب مخاطر صحية عديدة على الشعر والجلد، وقد يمتد المفعول بحسب تقديرات بعض الدراسات الطبية الحديثة إلى ارتفاع نسبة الإصابة بالسرطان لما تحتويه على مواد ضارة.

في العام الماضي أصدرت مستشفى الأكاديمية الأمريكية للجراحة التجميلية بياناً حذرت فيه من الأضرار الناجمة عن استخدام مواد الفرد في صالونات التجميل واصفة هذه المواد بالحارقة التي تؤدي إلى تلف وحرق الشعر مع مرور الوقت.

ويحذر الدكتور خيري عبد الملك، أخصائي الأمراض الجلدية، من خطورة مواد فرد الشعر، راصدا أبرز تداعياتها ومخاطرها.

أولا، تلف الشعر، حيث تتسبب مادة الفورمالديهايد الموجودة بمواد فرد الشعر في تلف طبقات الشعر وتقصفه بشدة، حيث لا تظهر الآثار السيئة للفرد على الشعر قبل مرور من 5 إلى 6 أشهر ومنها تساقط الشعر أيضا، وقد ينتهي الأمر في كثير من الحالات إلى حدوث صلع جزئي أو كلي بسبب عدم تحمل فروة الرأس لهذه المادة المدمرة.

ثانيا، اضطرابات الجهاز التنفسي، يصيب الكيراتين ومشتقاته الجهاز التنفسي بأمراض خطيرة بسب ارتفاع نسبة الفورمالين به والتي تحدث ضيق في التنفس ويصل بعضها بعضها إلى الاختناق في حالة وجود حساسية صدرية.

ثالثا، حساسية الجلد التي قد تحدث حكة وتهيج بسبب المواد التي يحتويها الكيرايتن وغيره، وهناك بعض الأبحاث تشير إلى تسبب الإصابة بسرطان الجلد على المدى الطويل.

رابعا، تهيج العين واحمرارها وعدم وضوح الرؤية بسبب احتواء الكيرايتن ومشتقاته على مادة الميثلين جلايكول و الفورمالديهايد.

تعليقات