منوعات

بالصور.. الأمير ويليام وزوجته يلعبان مع أطفال شوارع الهند

الثلاثاء 2016.4.12 05:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1324قراءة
  • 0 تعليق

قبل ساعات من توجههما لحضور مأدبة غداء رسمية مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، حرص الأمير ويليام دوق كامبريدج، وزوجته الأميرة كيت ميدلتون دوقة كامبريدج على زيارة مؤسسات رعاية الأطفال المشردين.

وفي ثالث أيام جولة ملكية، تستمر أسبوعا في الهند ومملكة بوتان، زار الزوجان الملكيان، مركز "سلام بالاك" لأطفال الشوارع في العاصمة نيو دلهي، للتعرف لتقديم الدعم لهم.

وتدير المركز مؤسسة "سلام بالاك تراست"، وهي منظمة خيرية محلية، تدعم بعض الصغار الذين يصلون إلى محطة السكك الحديدية في المدينة كل يوم بحثا عن حياة أفضل، وغالبا ما يهربون من سوء المعاملة أو الفقر المدقع.

وبمجرد وصول هؤلاء الأطفال والشباب، ويقدر عددهم بحوالي 6 آلاف يوميا إلى العاصمة الهندية، يصبحون هدفا لعصابات الدعارة، والاتجار بالبشر.

 

وفي حديث لملك وملكة المستقبل، قال مسؤولو التوعية بالمؤسسة الخيرية، إنهم يحاولون تحديد هوية الأطفال الصغار بمجرد وصولهم ويشجعونهم على طلب المساعدة.

وحرصت كيت (34 عاما) التي كانت ترتدي ثيابا بسيطة، على تفقد الفصول داخل المركز، وجلست وسط مجموعة من أطفال الشوارع وساعدتهم في رسم بعض اللوحات.

كما زار ويليام وكيت مأوى مؤقتا للأولاد، على مقربة من محطة القطار، وشاركا في ممارسة بعض الألعاب، والحديث والمزاح مع عدد من الأطفال.

وفي وقت لاحق، حضر الأمير وزوجته مأدبة غداء أقامها على شرفهما رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في أول زيارة لهما إلى الهند.

 

تعليقات