اقتصاد

البترول الكويتية: لا قلق على الإمدادات بعد حريق مصفاة ميناء عبدالله

الأربعاء 2019.4.3 04:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 85قراءة
  • 0 تعليق
مؤسسة البترول الكويتية - أرشيف

مؤسسة البترول الكويتية - أرشيف

قال المتحدث باسم شركة البترول الوطنية الكويتية إن وحدة الكيروسين المتضررة في مصفاة ميناء عبدالله لا تعمل حاليا، لكن لا يوجد قلق بشأن الإمدادات المحلية أو الصادرات. 

وقال باسم العيسى لرويترز إن المحاولات جارية للتعامل مع وحدة الكيروسين التي تضررت بسبب اندلاع النيران، مبينا أنه من السابق لأوانه تحديد متى يمكن أن تعود للعمل.

وأضاف أن "الأمور طيبة" حيث إن جميع الوحدات الأخرى تعمل.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية لوحدة معالجة الكيروسين في مصفاة ميناء عبدالله 40 ألف برميل في اليوم وتتمثل مهمتها الأساسية في استخلاص الشوائب مثل المركبات الكبريتية والنيتروجينية والأوليفينات من الكيروسين لتعزيز مواصفات الكيروسين العادي وكيروسين الطائرات بما يتوافق مع المتطلبات المحلية والعالمية.

وفي وقت سابق صباح اليوم، أعلنت مؤسسة البترول الكويتية أن الحريق الذي اندلع، أمس الثلاثاء، في وحدة الكيروسين بمصفاة ميناء عبدالله، تحت السيطرة والتبريد.

وأضافت أن السبب في اندلاع الحريق هو على الأرجح عطل ميكانيكي في إحدى المضخات.


تعليقات