مجتمع

12 ألف لقاء يجمع الخبراء والعاملين بمجال الغذاء في أبوظبي

الإثنين 2017.12.11 02:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 315قراءة
  • 0 تعليق
معرض

معرض "سيال الشرق الأوسط" ينطلق الثلاثاء في أبوظبي

تنطلق، غدا الثلاثاء، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، فعاليات النسخة الثامنة من معرض "سيال الشرق الأوسط"، الحدث المتخصص والأسرع نموا على مستوى منطقة الشرق الأوسط في قطاع الأغذية والمشروبات والضيافة، والذي يقام برعاية كريمة من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وبرعاية استراتيجية من جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، بحضور ومشاركة أكثر من 24 ألف زائر وخبير في مجال الأغذية. 

وأكد سعيد البحري العامري، مدير عام جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، أن النسخة الثامنة من معرض سيال الشرق الأوسط تمثل فرصة حقيقية لالتقاء المؤثرين في قطاع الصناعات الغذائية والتمور لبناء شراكات جديدة وواعدة، تضمن استدامة إمدادات الغذاء، وتوفر فرصاً استثمارية واعدة، تدفع عجلة التنمية الاقتصادية نحو المزيد من النمو والتقدم.

وأوضح أن المعرض سيشهد هذا العام عقد أكثر من 12000 اجتماع ولقاء تجمع الخبراء والعاملين في مجال الغذاء، الأمر الذي يجعل منه الملتقى الأضخم الذي يتخصص في مجال الغذاء على مستوى العالم.

وأشار إلى أهمية المعرض في تلبية الطلب المتنامي على الغذاء على مستوى المنطقة والعالم، وخاصة في ظل النمو الاقتصادي والسكاني المتصاعد لدولة الإمارات، وما يصاحبه من تزايد حجم الطلب على السلع الغذائية، لافتاً إلى أن المعرض يعد منصة متكاملة وفعالة للتعريف بالمنتجات الغذائية الوطنية والعالمية والترويج لها، وجسراً يربط 5 قارات لتبادل الخبرات والمهارات في عمليات التصنيع والتسويق والابتكار الغذائي. 

وأشاد بدعم غرفة تجارة وصناعة أبوظبي لهذه التظاهرة الاقتصادية المهمة من خلال حثها لشركاتها العاملة في قطاعي الزراعة والغذاء للتعاون مع الشركات والمؤسسات المنتجة والمصنعة للأغذية المشاركة بالمعرض، للدخول في شراكات صناعية وإقامة مصانع لتصنيع المنتجات الزراعية وتوفير الأغذية ذات الجودة العالية والنوعية المتميزة، وما ينضوي على ذلك من تطوير لهذين القطاعين والارتقاء بهما من خلال تشجيع شركات ومؤسسات القطاع الخاص في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات على الاستثمار فيهما. 

كما أشاد بكافة الجهات المشاركة في تنظيم هذا المعرض، مؤكداً أهمية دورهم في تحقيق النجاحات الكبيرة التي شهدها المعرض في نسخه الماضية.

وقال محمد هلال المهيري، المدير العام لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي: "ندعم الشركات العاملة في قطاعي الغذاء والزراعة في أبوظبي، ونساعد في الترويج لصناعات الغذاء في الإمارة، لذا من البديهي مشاركتنا في "سيال الشرق الأوسط"، وسنواصل هذا العام دورنا في التوعية بجودة ومزايا الأطعمة المصنعة محليا والمعايير المتبعة فيها وقدرتها على المنافسة في الأسواق الدولية، وسنعمل جاهدين لتمهيد الطريق أمام منتجي الأغذية المحليين ومساعدتهم في توقيع عقود جديدة، ومن الضروري بالنسبة لنا أيضا تبادل خبراتنا وأفضل ممارساتنا مع التجار في سبيل تعزيز صادرات الطعام الإماراتية للخارج". 

وتشهد النسخة الثامنة من سيال الشرق الأوسط، الذي يقام تحت مظلة مهرجان أبوظبي للمأكولات بالتنسيق مع دائرة الثقافة والسياحة، زيادة في عدد النشاطات والفعاليات المصاحبة، وذلك في سبيل تلبية الاهتمام المتنامي من المؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية العاملة في قطاع الغذاء.  

ويشهد أول أيام المعرض حفل الإعلان عن الفائزين بجائزة "ذا ميركوريز" الجائزة المتخصصة في خدمات توفير الطعام على متن الطائرات في جميع أنحاء العالم، والتي تم إطلاقها منذ 35 عاماً تحت إشراف لجنة من الخبراء المستقلين، وتتضمّن خمس فئات للجوائز الرئيسية، والتي تغطي وجبات الطعام والخدمة على متن الطائرات، والخدمات العامة على متن الطائرات، بالإضافة إلى الأغذية والمشروبات والمعدات على متن الطائرات، ومسابقة "لا كويزين" أكبر مسابقة للطهي في المنطقة ونقطة الالتقاء المفضلة للمهنيين المتخصصين في مجال الخدمات الغذائية، وتستضيف أكثر من 1000 طاه من جميع أنحاء المنطقة للتنافس عبر 19 فئة مختلفة، إلى جانب مسابقة البوفيه العربي والتي تتمحور حول تحضير بوفيه عربي لحفل زفاف من 60 ضيفا.

 وستقوم المسابقة بتشكيل فرق عمل مكونة من طاهيَين اثنين ومساعد واحد لإعداد وتقديم بوفيه حفل زفاف عربي تقليدي من فئة 5 نجوم يكفي لعشرين شخصاً.

ومن المتوقع أن تستقطب النشاطات المصاحبة للمعرض مثل جناح المنتجات الصحية والعضوية، ولا كوزين، وبرنامج المشترين، مناقشات الأمن الغذائي على الطاولة المستديرة ومنتدى الشرق الأوسط للغذاء، الكثير من الاهتمام في المعرض.  

ومن النشاطات المقامة على هامش المعرض أيضا، منصة رقمية جديدة تشرف عليها مجلة "داينينغ & نايت لايف أبوظبي"، والتي توفر أرضية للاتصالات مع نظرة تحليلية للدور الذي تلعبه وسائل التواصل الاجتماعي والعلاقات العامة و التسويق وتفاعلات الملهمين في مساعدة أصحاب المطاعم. 

تعليقات