سياسة

أوباما: "داعش" في وضع دفاعي بعد قطع إمدادهم وتمويلهم

الخميس 2016.4.14 04:49 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 294قراءة
  • 0 تعليق

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الأربعاء، إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمقاتلة تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا والعراق، وضع الجماعة المتشددة في موقف دفاعي بتقليص الأراضي التي تسيطر عليها واستهداف كبار قادتها.

وأضاف أوباما بعد اجتماع مع مستشاريه للأمن القومي في مقر وكالة المخابرات المركزية (سي.آي.إيه): "لدينا قوة الدفع ونعتزم الحفاظ على قوة الدفع تلك"، مشيرًا إلى أن الحملة قطعت خطوط إمداد وتمويل للجماعة وقلصت الأراضي التي تحت سيطرتها.

وتابع أوباما قائلًا: "سنواصل مساعدة العراق وهو ما يجب على العالم بأسره أن يفعله لمساعدته بينما يعمل على تحقيق الاستقرار في المناطق المحررة وتعزيز الحكومة والتنمية التي تشمل جميع الطوائف العراقية."

ولفت إلى أن الولايات المتحدة ستبذل ما في وسعها للمساعدة في دفع محادثات السلام التي تقودها الأمم المتحدة في جنيف بشأن المستقبل السياسي لسوريا.

وأضاف أوباما أن مستقبل سوريا سيكون ضمن جدول أعمال قمة لمجلس التعاون الخليجي ستعقد الأسبوع المقبل في العاصمة السعودية الرياض، والتي يعتزم أن يحضرها.

ورأى أوباما أن اتفاق وقف العمليات القتالية بين حكومة الرئيس السوري بشار الأسد ومعارضيه، "صامد منذ نحو 6 أسابيع، لكنه يبقى هشًّا وتحت ضغط".

وأشار أوباما إلى زيادة في أعداد مقاتلي "داعش" المتجهين إلى ليبيا، متعهدًا بمساعدة الحكومة "الجديدة والناشئة" في ذلك البلد.

وأكد أوباما أن التحالف الدولي يعتزم استهداف المزيد من القيادات البارزة ضمن صفوف تنظيم "داعش" الإرهابي خلال الأيام والأسابيع المقبلة.

تعليقات