ثقافة

نهيان بن مبارك يؤكد أهمية التفاعل في بينالي الإمارات

الخميس 2016.4.14 04:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 358قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة خلال استقباله الفنانين المشاركين في البينالي

الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة خلال استقباله الفنانين المشاركين في البينالي

أثنى الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة خلال استقباله الأربعاء في قصره في أبوظبي الفنانين المشاركين في البينالي، على حرص الفنانين على تنظيم ورشة فنية سواء في المركز الثقافي أو في المسرح الوطني في أبوظبي لأطفال التوحد، باعتبار الفن التشكيلي أحد الأساليب العلمية في تواصلهم مع المجتمع.

وأشاد وزير الثقافة في تنمية المعرفة بدور بينالي الإمارات الأول للفنون "حلم الأرض" في إثراء التفاعل المجتمعي، والذي جاء واضحا من خلال مشاركة الفنانين في العديد من الفعاليات وتفاعل الجمهور في أنشطة البينالي، وما قدموه من أعمال فنية كإهداءات لكل من المسرح الوطني في أبوظبي وحديقة الحيوان بالعين، والتي جسدت مفاهيم جوهرية عن دور الفن في المجتمع.

حضر اللقاء عفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة وعدد من قيادات الوزارة والقيادات الثقافية في الدولة، فيما حضر وزير الثقافة مساء الأربعاء الحفل الموسيقي الذي أحياه أوركسترا السمفونية الإماراتية للناشئة بقيادة المايسترو رياض قدسي بالتعاون مع الأوركسترا الأوروبي، وضم الحفل العديد من المواهب الإماراتية في مجال الموسيقى الكلاسيكية، والذي يأتي ضمن فعاليات البينالي الذي يشارك فيه حوالي40 فنانا من 30 دولة .

وأشاد وزير الثقافة بقدرات المشاركين الفنية المتميزة وما يجسدونه من إبداع وابتكار، وما تؤكده أعمالهم المتميزة من أهمية دور الفنون في إثراء الوعي المجتمعي من خلال المدارس الفنية العالمية المتنوعة.

ونوّه بدور المناسبات الفنية في فتح أبواب التبادل الثقافي والتواصل الفعال بين شعوب العالم وتوفير فرص الاطلاع على آخر التجارب الفنية العالمية ذات الخبرة الواسعة في هذا المجال، كما تساعد في جلب تجارب فنية جديدة للمشاركة وأهمية دور الثقافة في تقريب الشعوب وتوثيق العلاقات بين الدول ونشر السلام وثقافة الحوار والقبول بالآخر وتعزيز الأواصر الإنسانية بين أبناء المجتمع من خلال الارتقاء بالمنتج الثقافي.

وقال "إن للثقافة والفنون أثرها الصادق على مسيرة الشعوب فهي المحرك الحيوي في توجيه أفكار المجتمع في الاتجاه السليم ونمو وازدهار المجتمعات وبناء مجتمع يدرك ما يدور حوله من أحداث وتحديات".

وأشار إلى أن بينالي الإمارات الأول للفنون يوفر فرصة كبيرة لجميع الفنانين المشاركين من جميع دول العالم باختلاف ثقافتهم للالتقاء مع مؤسسات فنية مختلفة وعريقة لإيجاد علاقة مشتركة ترفد الحركة الفنية وتثريها بأفكار جديدة كما من شأنها تنشيط وتطوير الحركة الفنية بالعديد من الدول.

من جهة أخرى رسم أكثر من 20 فنانا عربيا وأجنبيا من المشاركين في البينالي لوحة جدارية تشكيلية بطول أربعة أمتار وعرض مترين تتناول مسيرة الإمارات ومعالم نهضتها وأهدوها إلى إدارة المسرح الوطني تعبيرا عن اعتزاز الفنانين بالإمارات ورمزا للتواصل الفني بين ثقافات العالم كافة وذلك خلال زيارتهم للمسرح في إطار الجولة التي نظمتها الوزارة للفنانين في أبوظبي.

وضمت الزيارة مسجد الشيخ زايد الكبير والمركز الثقافي في أبوظبي حيث تفقدوا المعرض الدائم لجائزة البردة وما به من أعمال فنية متميزة تتعلق بالفنون الإسلامية.

تعليقات