رياضة

ليستر أمام صراع الأمتار الأخيرة في البريميرليج

الجمعة 2016.4.15 03:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 86قراءة
  • 0 تعليق
ليستر سيتي

ليستر سيتي

يبدو ليستر سيتي الزاحف بقوة لإحراز اللقب الأول في تاريخه مصممًا على عدم التهاون في الأمتار الأخيرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، إذ يقف على بُعد 3 انتصارات من الحلم.

ويستضيف ليستر المتصدر برصيد 72 نقطة وست هام السادس (52 نقطة)، الأحد، في مباراة قوية ضمن المرحلة الرابعة والثلاثين.

ويحتاج ليستر سيتي بقيادة المدرب الايطالي المخضرم كلاوديو رانييري إلى الفوز بثلاث مباريات في المراحل الخمس المتبقية ليخطف اللقب من الفرق الكبيرة التي عانت جميعها هذا الموسم وانحصر اهتمامها على حجز مقعد أوروبي، باستثناء توتنهام الثاني بفارق 7 نقاط عن ليستر.

وكان ليستر سيتي خارج دائرة الترشيحات للمنافسة على اللقب وحظوظه كانت 5000/1 في بداية الموسم، إذ إنه كان ينافس من أجل البقاء، لكنه قلب التوقعات بعروض قوية ولاعبين أعطوا أفضل ما عندهم وفي مقدمتهم المهاجمان المتألقان جيمي فاردي والجزائري رياض محرز، ومعهم الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل والدولي الإنجليزي داني درينكووتر والجامايكي ويس مورجان والألماني روبرت هوث وغيرهم.

وأكد درينكووتر الذي دفع تألقه مع ليستر بمدرب المنتخب الإنجليزي روي هودجسون لضمه إلى تشكيلته أن فريقه لن يغير نهجه في طريقه إلى اللقب، وأنه ليس هناك سر وراء وحدة الفريق.

وقال درينكووتر: "ليس هناك سر للعلاقة القوية للاعبين في غرف الملابس. إننا فقط مجموعة من اللاعبين المتفاهمين مع بعضهم البعض".

وتابع: "نحن جميعا على استعداد للعمل بجهد من أجل بعضنا البعض على أرض الملعب وقد ظهر ذلك من خلال قدرتنا على تحقيق النتائج".

وأضاف: "لقد ضمنا أحد المراكز الأربعة الأولى، وهذا أمر هائل"، مؤكدًا أيضا: "هناك الكثير من اللاعبين الذين لا يدركون ربما قربنا من اللقب وأنها مجرد خطوة أخرى لتحقيق حلمنا".

وضمن ليستر مشاركته الأولى في دوري الأبطال الموسم المقبل.

وأوضح درينكووتر (26 عامًا): "الناس تتحدث عن أننا نحتاج إلى 3 انتصارات، ولكن أعتقد بأنني تعلمت في صغري مع مانشستر يونايتد أنه يجب الحفاظ على تركيزنا في العمل. سنتعامل مع كل مباراة على حدة ولا أعتقد أن الأمر سيتغير بالنسبة لنا".

ولعب المهاجم جيمي فاردي دورا حاسما فيما حققه ليستر هذا الموسم، حيث تصدر ترتيب الهدافين لفترات قبل أن ينتزعها منه مهاجم توتنهام هاري كاين.

ويملك فاردي 21 هدفًا، وكان صاحب هدفي الفوز على سندرلاند في المرحلة الماضية، بفارق هدف واحد فقط خلف كاين.

يعتمد رانييري على الواقعية، إذ يحافظ ليستر على نظافة شباكه للمباراة الخامسة على التوالي لأول مرة في تاريخه، ولم يخسر في مبارياته السبع الأخيرة، فحقق 5 انتصارات بنتيجة 1-صفر، وتعادل مع وست بروميتش 2-2، قبل أن يتغلب على سندرلاند 2-صفر.

ويقول رانييري: "الآن، هناك مباراتان صعبتان على أرضنا (ضد وست هام وسوانسي سيتي). دوري الأبطال أصبح على الطاولة ونريد أن يبقى هناك"، محتفظًا بحذره حتى النهاية بقوله: "لم نحقق أي شيء حتى الآن".

ويحل توتنهام ضيفًا على ستوك سيتي التاسع بهدف مواصلة الضغط على ليستر وإبقاء حظوظه قائمة حتى المرحلة الأخيرة، في حين أن أرسنال الثالث برصيد 59 نقطة يستضيف كريستال بالاس السادس عشر وله 38 نقطة لتعزيز رصيده والحفاظ على مركزه على أقل تقدير بعد أن ابتعد كثيرًا عن المنافسة على اللقب إثر سلسلة من النتائج المتواضعة في المراحل السابقة آخرها التعادل مع وست هام 3-3.

وتقدم أرسنال 2-صفر ثم تأخر 2-3 قبل أن يسجل له المدافع الفرنسي لوران كوسييلني هدف التعادل.

وتبرز في هذه المرحلة مباراة تشيلسي وضيفه مانشستر سيتي التي كانت من مواجهات القمة في الأعوام الماضية لكن النادي اللندني عانى كثيرا هذا الموسم وأقال مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو ثم عين الهولندي جوس هيدينك، على أن يتولى المهمة الإيطالي أنطونيو كونتي في الموسم المقبل.

كما أن مانشستر سيتي الذي تصدر ونافس على الصدارة بقوة في النصف الأول من الموسم تراجع إلى المركز الرابع برصيد 57 نقطة.

وحقق سيتي إنجازا تاريخيا ببلوغه نصف نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى على حساب باريس سان جرمان الفرنسي.

ويحل ليفربول الثامن برصيد 48 نقطة ضيفًا على بورنموث الحادي عشر وله 4 نقطة بمعنويات تأهله إلى نصف نهائي يوروبا ليج الخميس على حساب دورتموند الألماني، وذلك أملًا في حجز مقعد أوروبي في الموسم المقبل.

ويستضيف مانشستر يونايتد الخامس برصيد 53 نقطة مع ضيفه أستون فيلا الأخير وله 16 نقطة ساعيًا إلى تعزيز رصيده أملا باقتناص المركز الرابع من سيتي.

ولحق يونايتد، الأربعاء، بركب المتأهلين إلى نصف نهائي مسابقة كأس إنجلترا.

وفي المباريات الأخرى، يلعب نوريتش سيتي مع سندرلاند وإيفرتون مع ساوثمبتون ونيوكاسل مع سوانسي سيتي.

تعليقات