منوعات

البرلمان المصري يثور على "أبلة فاهيتا": "عايزة مننا إيه؟"

النواب: نؤيد "حرية الرأي".. ونرفض "قلة الأدب"

الأحد 2016.4.17 10:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 318قراءة
  • 0 تعليق

انتفض البرلمان المصري في جلسته، اليوم الأحد، على برنامج "أبلة فاهيتا"، والذي يذاع على إحدى الفضائيات المصرية.

ووجه النواب سهام انتقاداتهم لـ" أبلة فاهيتا"، متهمين إياها بأنها تعتدى على السلطة التشريعية، من خلال تسخير برنامجها لتوجيه انتقادات ساخرة ولاذعة لأعضاء مجلس النواب.

النائب مصطفى بكري، قال إن الفضائيات باتت تُشكك في ثوابت الأمة، وتساءل هل وصل الأمر أن تصف "أبلة فاهيتا"، في برنامجها، النواب بـ"العاهات".

ووجه بكري حديثه لرئيس المجلس على عبدالعال، قائلاً له: في أي بلد يحدث ذلك، يجب ألا نصمت على محاولات التشكيك ضد السلطة التشريعية.

وطالب بكري من حكومة المهندس شريف إسماعيل، بضرورة أن يكون هناك إعلام أسماه بالمنضبط، وتساءل أين الحكومة؟ لماذا لم تقدم قوانين الإعلام، في وقت تتعرض فيه الدولة لمؤامرة؟

وانفعل النائب محمد الحسيني، قائلاً: هناك مؤامرات من قبل الخونة والطابور الخامس، ومن أمثال أبلة فاهيتا، ونحن مع حرية الرأي، ولكن نرفض قلة الأدب.

وقال الحسيني، هذا البرلمان هو أول سلطة تشريعية تأتى بإرادة حرة منتخبة، وتحيا مصر بالرغم من أنف المحرضين.

المستشار مجدي العجاتي، وزير الشؤون القانونية ومجلس النواب، جاء رده ساخراً على تساؤلات النواب: ماذا ستفعل الحكومة مع أبلة فاهيتا؟

وقال العجاتي، إن قانون نقابة الإعلاميين تم الانتهاء منه، ووافق عليه مجلس الوزراء منذ نحو شهر، وجارى مراجعته، وسيصل المجلس قريباً.

وأضاف أن الحكومة أجرت حواراً مجتمعياً مع الإعلاميين، فضلاً عن قوانين الصحافة هناك اجتماعات يومية في وزارة العدل، وسيتم إرسالها للبرلمان في القريب العاجل.

وقال علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، إن البرلمان سيتخذ كل الإجراءات التي كفلها القانون، لحماية المؤسسة التشريعية، وضد كل من يسئ للنواب.

تعليقات