مجتمع

"تلال العين وكليفلاند وعالم فيراري" تروج للسياحة في أبوظبي

الثلاثاء 2016.4.19 02:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 480قراءة
  • 0 تعليق

يشارك قطاع السياحة في أبوظبي بجناح كبير يضم ما يزيد على 90 منتجاً وخدمة سياحية في معرض "سوق السفر العربي" خلال الفترة من 25 – 28 أبريل في مركز دبي التجاري العالمي.

 ويسلط الجناح، الذي تقوده "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة"، الضوء على خريطة المعالم السياحية والترفيهية في الإمارة، حيث يحتضن 40 من الجهات العاملة والمعنية بقطاع السياحة، بما في ذلك فنادق ومنتجعات فاخرة وشركات لإدارة الوجهات ووكلاء لتنظيم الجولات والعطلات.

 وتركز الهيئة على استقطاب المزيد من الزوار لتمضية عطلة الصيف في الإمارة، والاستمتاع بـ"موسم صيف أبوظبي 2016"، الذي يستمر من 7 يوليو إلى 11 سبتمبر في العديد من القاعات والمرافق في مدينة أبوظبي والعين والمنطقة الغربية، بدعم من راعي تقديم الفعاليات "جزيرة ياس".

 وقال مبارك النعيمي، مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة": "سجلت المنشآت الفندقية في أبوظبي نمواً قدره 21% في عدد نزلائها خلال الدورة الماضية من "موسم صيف أبوظبي"، مقارنة بالفترة نفسها من العام 2014.

أضاف: "نسعى إلى البناء على هذه النتائج الإيجابية من خلال توفير باقة حافلة من البرامج الترفيهية والعروض الترويجية خلال موسم صيف أبوظبي 2016، والتي تستهدف الزوار من أسواقنا السياحية الرئيسية في دول مجلس التعاون الخليجي والهند وأوروبا"، موضحا أن أبوظبي تشهد مجموعة كبيرة من الفعاليات التي تتكامل مع بيئتها الطبيعية الفريدة ومعالمها السياحية ومرافقها الترفيهية المتنوعة وتراثها الثقافي العريق، وهو ما يرسخ موقعها بين الوجهات المفضلة على مدار العام".

وتابع: "يتميز موسم صيف أبوظبي بـ 18 عرضاً مسرحياً عالمياً وأمسية كوميدية وحفلاً موسيقياً إلى جانب عروض السيرك والخدع البصرية وعروض الأطفال ومناطق الأنشطة والفعاليات الترفيهية العائلية والبرامج الترويجية، كما ننظم حفلات موسيقية خاصة في عيد الفطر ويوم الاستقلال الهندي، وتعود العروض والباقات الخاصة في الفنادق والمعالم والمرافق السياحية ومراكز التسوق في جميع أرجاء أبوظبي خلال موسم الصيف".

 ورحبّت المنشآت الفندقية في الإمارة بـ 951,979 نزيلاً خلال "موسم صيف أبوظبي 2015" الذي أقيم من 11 يونيو إلى 5 سبتمبر، وجاءت أكبر نسبة نمو من الهند التي ارتفع عدد النزلاء من مواطنيها بنسبة 29,8% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2014، وبينما ازداد عدد النزلاء الإماراتيين بمستويات كبيرة، ارتفع عدد النزلاء من دول مجلس التعاون الخليجي، عدا الإمارات، بنسبة 9,8% إلى 79,086 نزيلاً.

وترافق هذا النمو مع زيادة ملموسة في نشاط مراكز التسوق في مختلف أنحاء الإمارة، وارتفع حجم أعمال 12 من مراكز التسوق، التي استضافت سحب "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة" الأسبوعي على سيارة مرسيدس بنز، بمستويات تراوحت من 15-20%.

 ويشارك ضمن جناح أبوظبي في "سوق السفر العربي" للمرة الأولى "جزيرة المارية"، حيث تُمثل جميع منشآتها ومرافقها، باعتبارها مركز الأعمال والترفيه والحياة العصرية في أبوظبي، سواء للزوار أو المستثمرين من المنطقة والعالم.

وقال علي المهيري، المدير التنفيذي في "مبادلة للعقارات والبنية التحتية": "نهدف، عبر المشاركة في سوق السفر العربي، إلى تعزيز الوعي بجزيرة المارية، وجهة الأعمال والترفيه للمستثمرين من دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط، بما في ذلك رجال الأعمال المتخصصين في السياحة وخدمات الضيافة".

وأشار إلى أن الجزيرة تحتضن "سوق أبوظبي العالمي"، وهو أول مركز مالي عالمي في الإمارة، وتوفر مساحات مكتبية إدارية وتجارية من الفئة الأولى في "مربعة سوق أبوظبي العالمي"، وخيارات تسوق ومطاعم فاخرة متنوعة في "الغاليريا"، وخدمات فندقية من فئة الخمس نجوم في "فندق روزوود أبوظبي"، و"فندق فور سيزونز أبوظبي" المقرر افتتاحه قريباً، علاوة على مرافق الرعاية الصحية متعددة التخصصات من الطراز العالمي في "كليفلاند كلينيك أبوظبي"، وذلك وسط المتنزهات والحدائق والواجهات البحرية التي تستضيف فعاليات ثقافية واجتماعية على مدار العام".

 

ويضم جناح أبوظبي أيضاً "فندق فيرمونت باب البحر" من فئة الخمس النجوم، والذي يتمتع بإطلالة رائعة على "جامع الشيخ زايد الكبير"، ويوفر 369 غرفة، وسجل نمواً 20% في عدد نزلائه خلال العام الماضي، ويتوقع استمرار النمو في 2016.

 وقال خالد الإدريسي، مدير المبيعات والتسويق: "يشكل معرض سوق السفر العربي منصة مثالية لتعميق علاقات تعاون تمهد الطريق أمامنا لإقامة شراكات رئيسية جديدة في الأسواق السياحية بدول مجلس التعاون الخليجي، ودعم فرص النمو خلال العام 2016 والسنوات التالية، ونسعى أيضاً إلى إبرام عقود للمزيد من أفواج النزلاء".

وأكد الإدريسي أن الأسواق السياحية في منطقة الشرق الأوسط تشهد نمواً مطرداً، متوقعا استمرار هذا النهج الإيجابي، مع اتساع شبكة الروابط الجوية من المدن الرئيسية في المنطقة إلى أبوظبي، تزامنا مع افتتاح عدد من المعالم الثقافية في الإمارة خلال العام 2016، والقيمة الاقتصادية الاستثنائية التي يتم توفيرها .

وينضم إلى الجناح كذلك "فنادق ومنتجعات دانات"، التابعة للمؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق، والتي تدير العديد من المنشآت الفندقية من فئة الأربع والخمس نجوم في الإمارة، ومنها "فندق شاطئ الراحة"، و"دانات ريزيدنس للشقق الفندقية"، و"دانات منتجع جبل الظنة"، و"فندق شاطئ الظفرة"، و"فندق تلال ليوا"، و"منتجع دانات العين"، و"فندق أوريكس"، و"شاليهات المبزرة الخضراء"، و"سنشري للشقق الفندقية".

 وأكّدت ريما الرواس، مدير التسويق في "دانات للفنادق والمنتجعات"، أن المجموعة تطمح إلى توسيع حصتها السوقية خلال مشاركتها في معرض "سوق السفر العربي"، والتواصل عن قرب مع الشركاء الحاليين والجدد، لزيادة الوعي بمنشآتها الفندقية، وفي الوقت نفسه، الترويج لعروضها المميزة في رمضان والصيف.

ويغتنم "منتجع تلال"، الواقع في صحراء رماح قرب العين، فرصة مشاركته في "سوق السفر العربي" للتعريف بخدماته وطابعه الصحراوي الفريد من نوعه، ويوفر تجربة استثنائية تجسد أسلوب الحياة في المجتمعات البدوية في الماضي، وتلبي منتجاتنا احتياجات النزلاء من الأسواق الإقليمية".

ويحتضن جناح أبوظبي أيضاً جزيرة ياس ومرافقها الترفيهية "عالم فيراري أبوظبي" و"حلبة مرسى ياس"، ويتضمن الجناح كذلك ركناً خاصاً بـ"متحف اللوفر أبوظبي"، وقسماً للسفن السياحية للترويج للمقومات والخدمات المتاحة للسفن السياحية التي تتخذ العاصمة الإماراتية مركزاً رئيسياً لبرامج رحلاتها، بينما يشغل قطاع السياحة في أبوظبي الجناح رقم ME2110 في القاعة 2 بالمعرض.

تعليقات