مجتمع

مساعدتان لكلينتون تتوجهان لبويرتو ريكو.. ما علاقتهما بزيكا؟

الثلاثاء 2016.4.19 04:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 209قراءة
  • 0 تعليق

قال مسؤولون عن حملة هيلاري كلينتون المرشحة المحتملة لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية عن الحزب الديمقراطي، الثلاثاء، إنها أوفدت اثنتين من كبار مساعديها إلى بويرتو ريكو في مطلع الأسبوع في مهمة لتقصي الحقائق وجمع مزيد من الحقائق عن عدوى زيكا الفيروسية.

وستجتمع أماندا رنتيريا وآن أوليري معاونتا كلينتون مع مسؤولين في الجزيرة التابعة للولايات المتحدة والتي أصبحت مرتعا خصبا للفيروس على الأراضي الأمريكية.

وفي بويرتو ريكو توجد نحو 400 حالة مؤكدة بفيروس زيكا الذي ينتقل من خلال البعوض والاتصال الجنسي فيما يتوقع خبراء الصحة العامة إصابة 80% من سكان الجزيرة البالغ عددهم 3.5 مليون نسمة بالمرض.

وقالت كلينتون في بيان من أعضاء حملتها إنه يتعين تكثيف الجهود لمكافحة الفيروس في الجزيرة التي ينتشر بها بكثافة البعوض الناقل للمرض والتي تعاني من كساد منذ عقود يحول دون القضاء على هذه الحشرات.

وقالت كلينتون "تتعامل المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها مع هذا الخطر بجدية وتتعاون بصورة وثيقة من بويرتو ريكو لكنني أريد أن أتيقن من أننا نبذل بالفعل قصارى جهدنا لمنع انتشار فيروس زيكا. زيكا مشكلة ملحة وعلينا أن نتصرف الآن".

وخلص مسؤولو الصحة الأمريكيون إلى أن إصابة الحوامل بعدوى زيكا يمكن أن تسبب حالة صغر حجم الرأس ومشاكل تتعلق بالنمو لدى الأطفال.

تقول منظمة الصحة العالمية بوجود توافق علمي قوي على أن زيكا على صلة بإصابة المواليد بالمايكروسيفالي وهو تشوه يتسبب في صغر غير طبيعي في حجم الرأس والمخ بما يمنع سلامة نموه. وعلاوة على ذلك قالت المنظمة إن زيكا قد يتسبب في متلازمة جيلان-باريه العصبية النادرة التي قد تنتهي بإصابة المريض بالشلل على الرغم من أن البرهان الساطع يحتاج إلى أشهر أو سنوات.

وقام توم فريدن مدير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بزيارة لبويرتو ريكو الشهر الماضي لتقييم الموقف على الجزيرة التي تشتهر بانتشار بعوضة (ايديس ايجبتاي) عليها والتي تنقل زيكا والحمى الصفراء والموجودة في نحو 30 ولاية أمريكية.

وتتبارى كلينتون وبيرني ساندرز، الثلاثاء، في نيويورك على صدارة سباق الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية. ويقطن نيويورك أضخم عدد من أبناء بويرتو ريكو ضمن الولايات الأمريكية الخمسين.

 

تعليقات