رياضة

لاعب مالاجا: لم أستطع الصراخ في وجه سيميوني بعد إلقاء الكرة

الأحد 2016.4.24 06:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 532قراءة
  • 0 تعليق

تحدث دوجي كوب، لاعب فريق مالاجا، عن واقعة إفساد هجمة مرتدة بقيادته أثناء مباراة فريقه مع مضيفه أتليتكو مدريد في الجولة 35 من الدوري الإسباني أمس (السبت)، بسبب إدخال دييجو سيميوني مدرب أصحاب الأرض كرة لأرضية الملعب أثناء تنفيذ الفريق الأندلسي للهجمة، وهي الواقعة التي تسببت في طرد سيميوني، وقال إنه لم يتمكن من مواجهة المدرب الأرجنتيني.

وقال اللاعب في تصريحاته لموقع "جول": "لم أمتلك القدرة على مواجهة سيميوني بسبب واقعة إلقاء الكرة. في الواقع أنا لست من نوعية اللاعبين اللذين يحبون الجدال والمشاكل، كما أنه كيف لي أن أصرخ في وجه شخص مثل سيميوني؟".

وأضاف: "في البداية لم أكن أدري ماذا يحدث، ورأيت الحكم يشهر البطاقة الحمراء في وجه مدرب الأتليتي، لكن هذا لا يعني أي شيء لنا على الإطلاق. على كل حال خسرنا فرصة عظيمة كان من الممكن أن تغير مجريات المباراة".

وانتهت المباراة بفوز الروخيبلانكوس بهدف نظيف سجله أنخيل كوريا، ليواصل الفريق المدريدي مطاردة برشلونة في صدارة الليجا حيث يقتسم الفريقان صدارة الترتيب برصيد 82 نقطة بفارق نقطة واحدة عن ريال مدريد في المركز الثالث.

يُذكر أن الحكم ذكر في تقريره أنه لا يعتقد أن سيميوني هو من ألقى الكرة، لكنه قام بطرده لأنه رفض الكشف عن هوية الشخص الذي ألقى بالكرة في أرض الملعب، ويواجه المدرب الأرجنتيني عقوبة الإيقاف لمدة 3 مباريات، مما يعني أنه لن يكون متواجدًا على مقاعد بدلاء الأتليتي حتى نهاية المسابقة.

وذكرت الصحافة المدريدية أن أحد جامعي كرات ملعب قيسنتي كالديرون هو من قام بإلقاء الكرة، بناءً على طلب سيميوني نفسه.

تعليقات