سياسة

كروز وكاسيك يتحدان لوقف زحف ترامب نحو البيت الأبيض

الإثنين 2016.4.25 12:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 198قراءة
  • 0 تعليق

بدأ المرشحان المحتملان للترشح باسم الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية، تيد كروز وجون كاسيك، في تنسيق حملاتهما الانتخابية لوقف تقدم منافسهما على ترشح الحزب، دونالد ترامب، قبل مؤتمر الحزب في يوليو/تموز المقبل.

وأعلن كاسيك، الأحد، أنه قد شكل تحالفًا مع كروز، يقضي بأن يوقف كاسيك جهوده في ولاية أنديانا في مقابل أن يفتح كروز الطريق له في ولايات أوريجون ونيوميكسيكو.

وقال جيف رو، مدير حملة تيد كروز، إنه لضمان ترشح مرشح جمهوري يستطيع توحيد الحزب الجمهوري للفوز في الانتخابات النهائية في نوفمبر/تشرين الثاني، فسيتحتم على حملة كروز تركيز الوقت والجهود في أنديانا وفتح الطريق لكاسيك للمنافسة في أوريجون ونيوميكسيكو.

وقد رد دونالد ترامب على التنسيق، بصفحته على موقع "تويتر" قائلًا: "لقد علمت للتو أن تيد الكذاب وكاسيك يريدان التواطؤ لمنعي من الحصول على ترشيح الحزب الجمهوري. هذا موقف يائس".

وأضاف ترامب، في تغريدة أخرى، "تيد الكاذب وكاسيك هما مستبعدان حسابيًّا من الانتخابات وهما في حالة يأس، ممولوهما وجماعاتهما ليسوا سعداء بهم على الإطلاق، شيء محزن".

ويعتبر تحالف كروز وكاسيك اعترافًا بأن كلا منهما لا يستطيع مواجهة ترامب وحيدًا في السباق الرئاسي، لكن كلاهما يعلم جيدًا أن فرصتهما الأفضل لمنع ترامب من الفوز بالترشح هي في تحالفهما معًا لغلق الطريق أمامه وفرض حالة من النزاع داخل مؤتمر الحزب الجمهوري القادم في يوليو/تموز، لكن بعض الخبراء يرون أن تلك الخطوة جاءت متأخرة، حيث يقترب ترامب من عدد الأصوات المطلوبة للفوز بالترشح.

ويعكس هذا التحالف أيضًا قلق القوى المناهضة لترامب في أنديانا، حيث سيحرم فوز كروز ترامب من الأصوات التي يحتاجها قبل مؤتمر الحزب الجمهوري.

ويحظى ترامب حاليًا في أنديانا، حسب استطلاعات الرأي التي نشرت على موقع بوليتيكو، بتقدم بنسبة 6.3% عن بقية منافسية.

لكن كروز ينافس بقوة للتفوق على ترامب في تلك الولاية، حيث أنفقت حملة كروز أكثر من مليون دولار لحشد الأصوات هناك، خصوصًا أصوات كاسيك.

تلك الخطوة تسمح لكاسيك بالتركيز في ولايتين الأصوات فيها قليلة، حيث تمويل كاسيك القليل سيكون له الأثر الأقوى مقارنة بالتنافس في أنديانا، وتصل ميزانية حملة كاسيك الآن حوالي مليون دولار.

لكن هذه الخطوة تضع مؤيدي كاسيك في موقف حرج، حيث يعني هذا دعم مرشح منافس. وقد صرح عدد من مندوبي حملة كاسك أنهم سيوقفون جميع حملاتهم في انديانا احترامًا للتحالف.

جدير بالذكر أن كروز يتفوق على كاسيك في عدد أصوات الترشح، لكن كلاهما خلف ترامب في سباق الترشح.

وستجري المرحلة المقبلة من الانتخابات التمهيدية لترشح للحزب الجمهوري، غدًا الثلاثاء، في 3 ولايات هي انديانا واوريجون ونيوميكسيكو.

 

تعليقات