رياضة

أخطاء التحكيم تشعل الدوري التونسي

الإثنين 2016.4.25 12:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 522قراءة
  • 0 تعليق

احتجت عدة فرق في دوري الدرجة الأولى التونسي بشدة على مستوى التحكيم، وسط اعتقاد بأنه أثَّر كثيرًا على نتائج المباريات.

وانتقد مراد بالأكحل، رئيس نادي شبيبة القيروان، أداء حكم مباراة فريقه أمام مضيفه الصفاقسي، وحمله مسؤولية الخسارة بهدف مقابل لا شيء إثر ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع أمس الأحد.

وقال بالأكحل: "اعتبرها مهزلة تحكيمية.. مشكلة التحكيم خطيرة جدًّا، وأحذر من أن ما يقوم به الحكام كارثة ستعود بالوبال على العديد من الفرق.. لا تتخيلوا رد فعل الأندية."

وأضاف "اشتعل الضوء الأحمر، ولا أتهم اتحاد الكرة، لكن لجنة التحكيم والتعيينات.. يعينون حكامًا لتغيير مسار المقابلات ويظلمون الفرق ويسرقون عرقها."

وجاء أقوى احتجاج على أداء التحكيم من قوافل قفصة الذي أعلن انسحابه من الدوري بعد خسارته 2-1 أمام مضيفه الإفريقي رغم تفوقه 1-صفر مع نهاية الشوط الأول.

وقال ربيع بالخوجة مدير الكرة بقوافل قفصة: "من شاهد المباراة يرى أن الحكم قام بمهزلة تحكيمية، لقد أعاد الإفريقي لأجواء اللقاء بعد أن كنا نسيطر على اللعب عندما منحه ركلة جزاء غير موجودة."

وأضاف "نقاط الفوز تحولت من فريقنا إلى الإفريقي، ركلة الجزاء غير موجودة.. هل ممنوع على الأندية الصغيرة الانتصار؟".

وأكد مسؤول قوافل قفصة الانسحاب، وقال: "قررنا الانسحاب من البطولة، ليست أول مرة نظلم فيها من التحكيم، هذا قرار لا رجعة فيه."

ويواجه قوافل قفصة خطر الهبوط للدرجة الثانية، إذ يتقاسم المركز الأخير مع مستقبل القصرين برصيد 19 نقطة لكل منهما.

واحتج أيضًا أولمبيك سيدي بوزيد على قرارات التحكيم بعد خسارته 1-2 على أرضه أمام النجم الساحلي، وتوقفت المباراة لعدة دقائق بسبب غضب مشجعي أصحاب الأرض، واضطر الحكم إلى إنهاء اللقاء دون احتساب الوقت المحتسب بدل الضائع.

ويتصدر الصفاقسي الترتيب برصيد 61 نقطة من 23 مباراة، مقابل 59 للنجم و55 للترجي - الذي تعادل دون أهداف مع الملعب التونسي يوم السبت - لكن تتبقى مباراة مؤجلة لصاحبي المركزين الثاني والثالث.

تعليقات