مجتمع

6 نصائح لتحقيق أقصى استفادة من "القيلولة".. اكتشفها

الإثنين 2016.4.25 01:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1546قراءة
  • 0 تعليق

يسري اعتقاد بين العديد من الناس أن نوم القيلولة هو مجرد مضيعة للوقت ولا فائدة منه، بينما يرى البعض أنها عادة تصلح فقط للأطفال دون سن الخامسة، لكن الخبراء يؤكدون أن قيلولة جيدة ومريحة يمكنها أن تساعدك على استكمال أعمال اليوم كله بمنتهى النشاط والحيوية.

وفي هذا الإطار، أوردت مجلة "فوربس" الأمريكية 6 نصائح لتحقيق أقصى استفادة من نوم القيلولة، والتي نقلتها عن خبيرة دراسات النوم ليندا باومجارتنر:

1- ركز كل تفكيرك على أنك ذاهب لأخذ قيلولة وليس الاستغراق في نوم عميق، حتى يكون الأمر أكثر فاعلية، كما أنه سيساعدك على الشعور بالنشاط فور الاستيقاظ.

2-  الموعد الأنسب للقيلولة هو بعد الغداء؛ لأن محاولة الدخول فيها وقت المساء سيجعلك تشعر أكثر بالنعاس، ويصبح احتمال الاستغراق في النوم العميق أكبر، وهو الشيء الذي كنت ترغب في تجنبه عن طريق القيلولة.

3- وقت الغفوة لا يجب أن يزيد عن 15 أو 20 دقيقة، لأن أي زيادة عن هذا المعدل ستزيد من الشعور بالتعب والإرهاق عند الاستيقاظ، أما الخط الأحمر للغفوة هو 40 دقيقة، وإلا سيدخل الجسم في نوم عميق يزيد من الشعور بالنعاس والدوار عند الاستيقاظ.

4- ينبغي تناول الطعام الذي يساعد على نوم هادئ ليلًا، وتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الحمضيات والسكريات والدهون، كما يجب أيضًا تجنب تناول كميات كبيرة من الكافيين أو الكحوليات، ويستحسن اختيار الأطعمة والمواد الغذائية التي تحفز على النوم، مثل: الموز، والشوفان، أو كوب من الحليب الدافئ.

وتوضح "فوربس" أن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة طبيعية عالية من عناصر الماغنيسيوم والبوتاسيوم والتربتوفان يمكن أن يساعد على تحسين أداء غفوات القيلولة.

5. إنشاء مناخ جيد للقيلولة، والذي يتمثل في غرفة هادئة وأريكة أو سرير مريح، حيث لا يمكن لأحد أن يعكر صفو الغفوة، كما ينبغي إطفاء الأضواء في الغرفة وهو ما يساعد على النوم بشكل أسرع وأكثر فاعلية.

6. في حالة مواجهة مشاكل في الاستمتاع بقيلولة مريحة وسريعة، من المفضل تجربة تقنيات الاسترخاء، مثل ممارسة اليوجا، قبل الخلود إلى النوم، وهو ما قد يساعد على تهدئة الجسم والعقل قبل الغفوة.

وكانت أبحاث ودراسات علمية أثبتت فوائد عدة للقيلولة، بداية من تقوية الذاكرة وحتى تحسين وظائف الدماغ والأجهزة البصرية، كما تعمل على تعزيز الانتعاش الجسدي والعقلي.

تعليقات