سياسة

حكومة الكويت تتوقع أن تحقق المشاورات اليمنية النتائج المرجوة

الإثنين 2016.4.25 10:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 201قراءة
  • 0 تعليق

أعرب مجلس الوزراء الكويتي، اليوم الإثنين، عن أمله بأن تحقق مشاورات السلام اليمنية، التي تستضيفها الكويت منذ الخميس الماضي، برعاية الأمم المتحدة، النتائج المرجوة منها في حقن الدماء اليمنية وعودة السلام والاستقرار إلى اليمن.

وقال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح، في تصريح صحفي عقب الاجتماع الأسبوعي للمجلس، إن رئيس مجلس الوزراء بالنيابة ووزير الخارجية، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، أحاط المجلس بفعاليات المشاورات بين الأطراف اليمنية التي تستضيفها الكويت منذ الخميس الماضي بحضور الأمم المتحدة.

وأضاف أن هذه المشاورات تأتي تجسيدًا لحرص أمير البلاد، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، ومساعيه المبذولة لإيجاد حل لهذا النزاع ضمن جهود حثيثة تبذلها جميع دول مجلس التعاون الخليجي لإنجاح مفاوضات السلام في شأن اليمن ترتكز على قرارات مجلس الأمن الدولي واستئناف حوار سياسي شامل ينهي الأزمة اليمنية المستمرة منذ سنوات عدة وكل ما من شأنه تحقيق الأمن والاستقرار في اليمن ودول المنطقة كافة، خاصة في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ الأمة العربية.

وأشار إلى أن مجلس الوزراء عبر عن أمله في أن تتحقق النتائج المرجوة من هذه المشاورات في حقن الدماء اليمنية وعودة السلام والاستقرار في اليمن الشقيق.

وكانت مشاورات السلام اليمنية انطلقت في الكويت الخميس الماضي، برعاية الأمم المتحدة، وتهدف إلى التوصل لاتفاق شامل ينهي الأزمة اليمنية بعد نزاع دام سنوات عديدة.

ويشارك في هذه المشاورات، التي تعقد تحت إشراف مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الأطراف اليمنية المتنازعة للبحث في آليات تنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالشأن اليمني وبما يضمن التوصل إلى وقف شامل للأعمال القتالية واستئناف حوار وطني وفق المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني والقرارات الدولية ذات الصلة.

تعليقات