سياسة

ماكرون: نعمل مع السعودية لوقف كل أشكال تمويل الإرهاب

مؤتمر صحفي مشترك مع محمد بن سلمان

الثلاثاء 2018.4.10 09:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 409قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي خلال المؤتمر الصحفي

الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي خلال المؤتمر الصحفي

التقى الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وعقد الجانبان جلسة مباحثات موسعة بقصر الإليزيه أعقبها مؤتمر صحفي مشترك.


18 مليار دولار اتفاقيات

وكشف الجانبان عن توقيع البلدين اتفاقات بقيمة 18 مليار دولار، من بينها اتفاق يتعلق بالتنمية الثقافية والبيئية والسياحة، وآخر يتعلق بتمويل الوكالة لتنفيذ وتطوير المشروع.

وقف تمويل الإرهاب

وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع ولي العهد السعودي، قال ماكرون: نعمل مع السعودية لوقف كل أشكال تمويل الإرهاب، مضيفا: نحتاج ركائز دولية لمكافحة الإرهاب وقطع مصادر تمويله.

وأعرب ماركون عن الشكر لولي العهد السعودي على استضافة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري باللقاء، مؤكدا رغبة فرنسا والسعودية في دعم لبنان.

وقال ماكرون إن الاتفاق النووي مع إيران غير كامل، موضحا: نريد أن نستكمل الاتفاق النووي مع إيران ليشمل حظر الصواريخ.

وتابع: نؤيد ما قاله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان فيما يتعلق بإيران .

سوريا

وحول الوضع في سوريا قال الرئيس الفرنسي: الأولوية في سوريا هي محاربة داعش والتنظيمات الإرهابية، مضيفا: لدينا خطوط حمراء فيما يتعلق باستخدام السلاح الكيماوي في سوريا

وتابع: يجب التركيز على العمل الإنساني في سوريا بالتعاون مع الأمم المتحدة

وأضاف سنواصل تبادل المعلومات الفنية والاستراتيجية مع شركائنا ولاسيما بريطانيا وأمريكا، وسوف نعلن قرارنا خلال الأيام المقبلة

وعلى صعيد علاقات التعاون العسكري مع السعودية، قال ماكرون: فرنسا لديها اتفاقيات تسليح مع السعودية وهذا ليس سرا، متابعا: أي بيع للمعدات العسكرية يتم حسب معايير تحترم القانون الدولي .


مؤتمر إنساني حول اليمن

وأضاف ماكرون: اتفقنا على عقد مؤتمر إنساني في باريس الصيف المقبل، بشأن اليمن، مضيفا فيما يتعلق بالشأن الإيراني: يجب الإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران ويجب مراقبة أيضا الأنشطة الصاروخية الباليستية لطهران.

وتابع: نشترك مع السعودية في ضرورة التصدي لتوسع إيران في المنطقة، ولن نتسامح مع أي نشاط باليستي يهدد أمن المملكة العربية السعودية.  

وقال ماكرون في هذا الصدد: لا نريد تدخلا إيرانيا في الانتخابات التي ستجري في العراق، ونقف مع السعودية ونتبادل المعلومات لمواجهة خطر الصواريخ الحوثية. 


محمد بن سلمان: شراكة مهمة للغاية

ومن جانبه، أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن الشراكة السعودية الفرنسية مهمة للغاية خصوصا مع المتغيرات التي تحصل في الشرق الأوسط والعالم.

وتابع خلال المؤتمر الصحفي المشترك: المصالح السعودية الفرنسية في المجالات الاستخباراتي والثقافي هي مصالح مهمة.

وتابع ولي العهد السعودي: في السعودية لم نستغل سوى 10% من إمكانياتنا، وهدفنا هو أن نكون منطقة محورية بين آسيا وإفريقيا وأوروبا وفق رؤية 2030.

وحول الخطر الإيراني، قال ولي العهد السعودي: هناك مشاريع هدامة في الشرق الأوسط أبرزها الخطر الإيراني الذي ينطلق من أيديولوجية توسعية، إيران لم تستثمر الأموال لازدهار الشعب، وإنما لنشر الأيديولوجيا الهدامة ودعم الإرهاب عبر تمويل مليشيات حزب الله والحوثيين ورعاية قادة تنظيمات مثل القاعدة، مضيفا: حذرنا مرارا من خطر انتقال الإرهاب إلى دول الساحل.


وشدد محمد بن سلمان على أنه لا بد من منع إيران من امتلاك السلاح النووي، مضيفا : لا نريد تكرار اتفاق حدث عام 1938 وتسبب بحرب عالمية ثانية.

وحول الوضع باليمن، قال محمد بن سلمان إن السعودية أكبر داعم للشعب اليمني وستواصل القيام بذلك، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن أي عمليات عسكرية تحدث فيها أخطاء.

تعليقات