سياسة

نتنياهو: طهران تخطط لنشر "أسلحة خطيرة للغاية في سوريا"

الثلاثاء 2018.5.8 03:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 376قراءة
  • 0 تعليق
 رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الثلاثاء، أن النظام الإيراني يخطط لوضع "أسلحة خطيرة للغاية في سوريا"، ذلك قبل ساعات من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الاتفاق النووي مع طهران. 

وقال نتنياهو للصحفيين خلال زيارة لقبرص إن إيران "تدعو علنا ويوميا لتدمير إسرائيل ومحوها من على وجه الأرض وتمارس عدوانا لا هوادة فيه ضدنا". وأضاف أنها "الآن تسعى لنشر أسلحة خطيرة جدا في سوريا. لتحقيق غاية محددة هي تدميرنا".

ومن المقرر أن يجري نتنياهو غداً الأربعاء محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تركز على الوضع في منطقة الشرق الأوسط، فيما لفتت مصادر إسرائيلية إلى أن الزيارة تهدف إلى إقناع موسكو بضرورة مواجهة التمدد الإيراني في سوريا.

وذكرت صحيفة "كوميرسانت" الروسية أن هدف زيارة نتنياهو، وهي الثانية التي يقوم بها إلى موسكو في أقل من نصف سنة، التوصل إلى تفاهمات واضحة مع الجانب الروسي حول سبل مواجهة "المحاولات المكثفة لإيران لتعزيز مواقعها في سوريا"، وإن الجانب الإسرائيلي "يرى أن روسيا وحدها لديها القدرة على كبح طموحات إيران في سوريا".

وفى وقت لاحق، نقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" اليوم عن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان قوله إنه من غير المرجح أن تخوض إسرائيل حربا، مشيرا إلى أن إسرائيل تمكنت من النأي بالنفس عن القتال الدائر في سوريا على مدى سنوات.

وأوضح ليبرمان أن بلاده قادرة على التصدي لأي تحديات وتهديدات، مشيرا إلى أن الهستيريا في وسائل الإعلام ومحاولات زرع الرعب بين المواطنين لا مكان لها".

وجاءت تصريحات ليبرمان على خلفية تقارير صحفية تتحدث عن حالة من الاستنفار الأمني عند الحدود مع سوريا، تحسبا لضربات صاروخية محتملة من قبل طهران، انتقاما لمقتل عدد من العسكريين الإيرانيين بغارات جوية إسرائيلية على سوريا في وقت سابق من العام الجاري.

وكان وزير الطاقة والموارد المائية الإسرائيلي، يوفال شتاينتس، وهو من أعضاء المجلس الوزاري المصغر، قد حذر من أن أي هجوم على إسرائيل من أراضي سوريا سيكون نهاية لرئيسها بشار الأسد.

تعليقات