سياسة

مدير مكتب رئيس وزراء إثيوبيا: 83 جريحا ولا قتلى في هجوم أديس أبابا

السبت 2018.6.23 02:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 602قراءة
  • 0 تعليق
لحظة وقوع التفجير الذي استهدف تجمعاً مؤيداً لرئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد

لحظة وقوع التفجير الذي استهدف تجمعاً مؤيداً لرئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد

قال فيتسوم أريجا مدير مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، اليوم السبت، إن 83 جريحاً سقطوا في الانفجار الذي وقع خلال تجمع سياسي مؤيد لرئيس الوزراء في العاصمة أديس أبابا، مشيراً إلى أنه لاقتلى في الهجوم. 

وأكد أريجا على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي، أن الانفجار نجم عن قنبلة.

وكتب مدير مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي: "بعض من امتلأت قلوبهم بالكراهية شنوا هجوما بقنبلة. السيد رئيس الوزراء أبي بخير. كل القتلى شهداء للمحبة والسلام"، قبل أن يعود وينفي وجود قتلى في الهجوم. 

واتهم رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد "جهات مناوئة"- لم يسمها- بالوقوف خلف التفجير الذي استهدف تجمعا حاشدا مؤيدا له في العاصمة أديس أبابا اليوم السبت.

ووصف أبي أحمد في بيان مقتضب بثه التلفزيون الإثيوبي، عقب مخاطبته المسيرة المليونية بميدان "مسكل"، الهجوم بأنه "اعتداء رخيص وجبان".

وأضاف أن "بضعة أفراد" قتلوا وأصيب آخرون في التفجير، مشيرا إلى أن "ما حدث محاولة غير ناجحة لقوى لا تريد أن ترى إثيوبيا متحدة".

واعتبر التفجير استهدافاً لمسيرة النهضة والتقدم والتحول، متهما قوى مناوئة لم يسمها بالسعي لنسف التحول الذي تشهده البلاد.

تعليقات