سياسة

فريق تحقيق أمريكي في إثيوبيا قريبا لكشف ملابسات تفجير أديس أبابا

الإثنين 2018.6.25 01:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 514قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من الشرطة الإثيوبية وقت وقوع تفجير أديس أبابا

عناصر من الشرطة الإثيوبية وقت وقوع تفجير أديس أبابا

قال مسؤول أمريكي إن خبراء من مكتب التحقيقات الفيدرالي في الولايات المتحدة سيصلون إلى أديس أبابا لمساعدة بلاده في إجراء تحقيقات حول التفجير الذي شهدته العاصمة واستهدف تجمعا حاشدا مؤيدا لرئيس الوزراء أبي أحمد الذي كان حاضرا حينها، ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة العشرات.

وأعلن نائب وزير التجارة الأمريكي، جيلبرت كابلان، ذلك خلال لقائه وزير الخارجية الإثيوبي، ورقينه جبيو، اليوم الاثنين  بأديس أبابا.

وأوضح كابلان أن "واشنطن سترسل خبراء من مكتب التحقيقات الفيدرالي للتحقيق في حادثة تفجير السبت"، دون مزيد من التفصيل.

وبحث كابلان مع وير الخارجية الإثيوبية فرص تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين البلدين، والتحديات التي تواجه الشركات الأمريكية بأثيوبيا.

وشهدت إثيوبيا أمس الأول السبت تفجيرا قتل فيه شخصان وأصيب العشرات وصفه آبي أحمد بأنه "مدبر من قبل قوى لا تريد إثيوبيا موحدة"، وذلك عقب نقله سليما عن موقع الحادث الذي نتج عن إلقاء قنبلة يدوية.

وتحتجز السلطات نائب رئيس الشرطة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا مع تسعة ضباط آخرين حيث يخضعون جميعا للتحقيق بشأن "التقصير الأمني" في موقع الحادث.

وارتفع عدد المحتجزين للاشتباه في تورطهم بالهجوم إلى 30 شخصا بعد أن كانوا 6 فقط.

تعليقات