سياسة

واشنطن: النظام الإيراني يسجن المطالبين بحقوقهم

الأربعاء 2018.8.15 11:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 298قراءة
  • 0 تعليق
جانب من المظاهرات ضد النظام بطهران - أرشيفية

جانب من المظاهرات ضد النظام بطهران - أرشيفية

أعلنت الخارجية الأمريكية، الأربعاء، أنها تتابع كافة التقارير الواردة عن اعتقال مدافعين عن حقوق الإنسان وناشطين من الأقليات بشكل تعسفي في سجون النظام الإيراني. 

وذكرت الخارجية في بيان لها أن "النظام الإيراني يعتقل بشكل تعسفي مواطنيه لممارسة حقوقهم بشكل سلمي"، مشيرة إلى أن "هذه الاعتقالات التعسفية في إيران غير مقبولة".

ودعا البيان حلفاء الولايات المتحدة إلى الانضمام إليها في متابعة قضايا المعتقلين بإيران، وأكد: "نطالب حلفاءنا بالانضمام إلينا في مطالبة النظام الإيراني بعدم اعتقال مواطنيه لمطالبتهم بحقوقهم الأساسية".


جاء هذا في أعقاب تنديد محامي الناشطة البارزة المدافعة عن حقوق الإنسان نسرين سوتوده، التي أوقفت في إيران يونيو/حزيران الماضي، الأربعاء، بإصدار حكم بالسجن عليها بتهمة التجسس، وأشاروا إلى أنه لم يسبق أبداً توجيه تهمة إليها رسميا ولم تمثل أمام المحكمة.

وأوقفت المحامية البالغة 55 عاماً في يونيو/حزيران الماضي، وتم إبلاغها بأن محكمة في طهران أدانتها "غيابياً" بالتجسس، بحسب محاميها.

وارتفع معدل الاعتقالات فى إيران الفترة الأخير، على ضوء تواصل الاحتجاجات الشعبية في البلاد ضد فساد نظام الملالي.

تعليقات