سياسة

الصدر يدعو إلى جلسة برلمانية طارئة بشأن البصرة

الخميس 2018.9.6 03:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 319قراءة
  • 0 تعليق
جانب من الاحتجاجات في البصرة

جانب من الاحتجاجات في البصرة

دعا الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الذي تصدر تحالفه نتائج الانتخابات البرلمانية في العراق، مجلس النواب إلى عقد جلسة استثنائية من أجل التوصل إلى حل جذري للوضع المتردي في البصرة نتيجة الاحتجاجات المتواصلة التي سقط فيها قتلى وجرحى خلال الأيام الماضية.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن الصدر تأكيده ضرورة حضور "كل من رئيس مجلس الوزراء ووزراء الداخلية والصحة والموارد المائية والإعمار والبلديات والكهرباء ومحافظ البصرة، لوضع حلول جذرية، آنية ومستقبلية في البصرة" التي دخل نحو 30 ألف شخص من سكانها إلى المستشفى بسبب تلوث المياه.

وعلى صعيد متصل، أعلن متحدث باسم وزارة الداخلية العراقية، في مؤتمر صحفي، الخميس، أن السلطات العراقية فرضت حظر التجول في البصرة اعتبارا من الساعة الثالثة عصرا بالتوقيت المحلي (1200 بتوقيت جرينتش) للتصدي للاحتجاجات في المدينة.
وتشهد ثاني كبرى مدن العراق تصاعد الاحتجاجات التي تحولت إلى اشتباكات في الأيام الأخيرة مع قوات الأمن ومليشيات مسلحة مدعومة من إيران تحاول تفريق المتظاهرين الذين يصرون على تحقيق مطالبهم.

الاحتجاجات، التي انطلقت في البصرة في 6 يوليو/تموز، ووصلت إلى بغداد في 12 من الشهر ذاته، لا تزال تطالب بتحسين الخدمات الحكومية، خصوصا الكهرباء ومياه الشرب، إلى جانب مطالب سياسية تطالب بتغيير نظام الحكم في العراق، وتأسيس حكومة إنقاذ وطني، وإنهاء الوجود الإيراني في البلاد. 
احتجاجات العراق
كما تسببت الاحتجاجات المتصاعدة بالبصرة في توقف العمل في ميناء أم قصر للبضائع، الذي يُعد من أهم وأكبر موانئ البلاد ويقع بالقرب من الحدود العراقية الكويتية.

تعليقات