سياسة

تحالف "سائرون" يطالب حكومة العبادي بتقديم استقالتها

السبت 2018.9.8 06:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 197قراءة
  • 0 تعليق
زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر

زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر

طالب تحالف "سائرون" بقيادة مقتدى الصدر، السبت، رئيس الوزراء حيدر العبادي وحكومته بتقديم الاستقالة، مشيرا إلى "العمل على تشكيل حكومة "قوية" لتلبية متطلبات الشعب. 

وقال رئيس الكتلة، حسن العاقولي، في مؤتمر صحفي بمبنى البرلمان، إنه في "الجلسة التي عُقدت لمناقشة أزمة البصرة لم يكن رد حيدر العبادي ووزراء حكومته مقنعا".

وأضاف العاقولي، أن "تحالف "سائرون" يطالب رئيس الوزراء والمجلس بتقديم استقالتهم، والاعتذار من الشعب"، مؤكدا أن "تحالفه يسعى إلى تشكيل حكومة قوية".



كما طالب تحالف الفتح العراقي، الموال لإيران، بقيادة هادي العامري، رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، بتقديم استقالته فورا.

ويحذر خبراء من محاولات المليشيات الإيرانية الزج بالعراق في مستنقع العنف، بإشعال الأزمات وزيادة حدة مظاهرات البصرة، باستهداف المتظاهرين، الذين قتلت منهم 13 وأصابت أكثر من 100 شخص.

وكان مجلس النواب العراقي قد عقد جلسة استثنائية لمناقشة الأزمة في محافظة البصرة، بحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي، ووزير الداخلية قاسم الأعرجي، ووزير الدفاع عرفان الحيالي، ووزير الموارد المائية حسن الجنابي، ووزير الإعمار آن نافع ووزيرة الصحة عديلة حمود.

وتشهد البصرة، ثانية أكبر المدن العراقية، احتجاجات عنيفة منذ خمسة أيام؛ بسبب الغضب من الفساد السياسي.. وإضرام محتجين النار في مبانٍ حكومية ومقرات تابعة للمليشيات الإيرانية.. كان آخرها حرق المتظاهرين مقر القنصلية الإيرانية، ومقارا لمليشيات موالية لطهران، الجمعة.

وكان رئيس الوزراء العراقي اعتبر أن الخراب الذي حدث في البصرة هو خراب سياسي.  

واتهم العبادي، في كلمته أمام جلسة مجلس النواب الاستثنائية التي عقدت اليوم لمناقشة الأوضاع في محافظة البصرة، بعض الأطراف السياسية، التي لم يُسمها، بالوقوف وراء تلك الأحداث.  

وكشف عن استثناء البصرة من بعض فقرات الموازنة والقرارات الحكومية.  

تعليقات