سياسة

محمد بن سلمان: نأمل أن تنتهي أزمة اليمن قريبا.. ونعمل لكبح التحركات الإيرانية

الجمعة 2018.10.5 10:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 642قراءة
  • 0 تعليق
الأمير محمد بن سلمان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب - أرشيفية

الأمير محمد بن سلمان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب - أرشيفية

أكد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، الجمعة، أن السعودية تأمل أن تنتهي الأزمة اليمنية سريعا، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه لا يمكن مشاهدة تشكل حزب الله جديد على حدودنا.

وقال ولي العهد السعودي، خلال مقابلة صحفية مع وكالة "بولمبيرج" الأمريكية: "نأمل في أن ينتهي ذلك في أقرب وقت ممكن. نحن لا نريد ذلك على حدودنا. ولكننا بالطبع لا نريد أن يكون لدينا حزب الله جديد في شبه الجزيرة العربية".

وأضاف: "هذا خط أحمر ليس بالنسبة للسعودية فحسب، وإنما للعالم أجمع. لا أحد يريد وجود حزب الله في مضيقٍ يمر من خلاله نحو 15% من التجارة العالمية.. سوف نواصل الضغط عليهم، نحن نأمل بأن يكونوا مستعدين للتفاوض والتوصل إلى اتفاق في أقرب وقت ممكن".


وعن العلاقات السعودية الألمانية، أشار محمد بن سلمان إلى أنه "لدينا اتفاقية جديدة مع ألمانيا، مع تفاهم وعمل جديد كالمعتاد. لم يتضرر المستثمرون الألمان في السعودية خلال فترة الخلاف، كما أنهم مستمرون في أعمالهم من خلال مبيعاتهم. الفرص الجديدة هي التي توقفت فقط، وقد عادت الآن مرة أخرى".

ولفت: "أعتقد أنه ليس هناك ما يظهر وجود مخاطر على أيٍّ من المستثمرين، أو أيٍّ من الصفقات، أو أيٍّ من الالتزامات في السعودية بذلك المجال".

أما عن قطع العلاقات مع كندا، فأوضح ولي العهد السعودي أن "الأمر عائدٌ إليهم. لقد اتخذوا إجراءات ضد قانون الأمم المتحدة، وضد مبادئ العمل. لقد تدخلوا في مسألة ليست مسألة كندية. هم ليسوا مواطنين كنديين، إنها ليست مصالح كندية. إنها مصالح سعودية داخلية بالكامل".

وأشار إلى أنه "من غير المسموح لهم القيام بذلك، بإمكان الإعلام أن يتحدث عن أي مسألة أخرى. يجب عليهم الاعتذار. ببساطة، كما يجب عليهم أن يعرفوا أنهم قد ارتكبوا خطأً. أعتقد أنهم يعلمون أنهم قد ارتكبوا خطأً، ولكننا سننظر إلى كيفية إعادة الأمور إلى مجراها".

تعليقات