سياسة

غزة تُطيح بوزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان من منصبه

الأربعاء 2018.11.14 02:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 490قراءة
  • 0 تعليق
أفيغدور ليبرمان

أفيغدور ليبرمان

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، اليوم الأربعاء، استقالته من منصبه، احتجاجا على سياسة حكومة بلاده بعدم تنفيذ عملية عسكرية في قطاع غزة.

وقال ليبرمان في مؤتمر صحفي إنه قدم استقالته احتجاجا على موافقة حكومة بلاده على وقف لإطلاق النار في قطاع غزة.

واعتبر ليبرمان أن الموافقة على اتفاق وقف إطلاق النار كان بمثابة "استسلام".

كذلك أشار إلى اعتراضه على إدخال الأموال القطرية إلى حركة حماس في قطاع غزة، قائلا في هذا الصدد: "لقد اشترينا الهدوء بالمال".

ولم يحدد ليبرمان خطوته التالية بعد الاستقالة، لكنه لفت إلى أنه سيتشاور مع رؤساء الأحزاب الإسرائيلية.

وسيتولى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو منصب وزير الدفاع إلى حين تعيين وزير جديد أو التوجه لانتخابات مبكرة.

وقبل المؤتمر الصحفي بوقت قليل، ترأس ليبرمان جلسة لأعضاء حزبه" إسرائيل بيتنا"، وأبلغهم فيها قراره الاستقالة من منصبه.

وجاء قرار ليبرمان بعد ساعات من تثبيت تهدئة في قطاع غزة بوساطة مصرية وأممية.

وستتمتع الحكومة الإسرائيلية بأغلبية في الكنيست حتى بعد انسحاب حزب " إسرائيل بيتنا" الذي يترأسه ليبرمان.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن قياديين في حزب "الليكود" الذي يقوده نتنياهو أن الاستقالة تستدعي الدعوة إلى انتخابات مبكرة خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وتنتهي ولاية الكنيست الإسرائيلي نهاية العام المقبل 2019 ولكن في حال قرار الانتخابات فإنها ستجري في الأشهر الثلاثة الأولى من العام المقبل.

وأمس الثلاثاء، توصلت الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة، بعد يومين من قصف متبادل، أسفر عن استشهاد ١٤ فلسطينيا.

وتجدد التوتر بين الطرفين على إثر عملية توغل لقوات إسرائيلية خاصة، السبت، شرقي مدينة خانيونس، وقيامها باغتيال قيادي في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس.

تعليقات