سياسة

الصين تدين بشدة الهجوم العنيف على قنصليتها في باكستان

الجمعة 2018.11.23 11:30 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 283قراءة
  • 0 تعليق
سيارات متفحمة أمام مبنى القنصلية الصينية في كراتشي

سيارات متفحمة أمام مبنى القنصلية الصينية في كراتشي

أدانت الصين ،الجمعة، بشدة وحزم الهجوم الإرهابي الذي وقع على قنصليتها في مدينة كراتشي بجنوب باكستان .

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية جينج شانج في لقاء دوري مع الصحفيين: "إن الصين تدين بحزم كل هجوم عنيف على وكالات قنصلية دبلوماسية، وتطلب من باكستان اتخاذ إجراءات ملموسة لضمان أمن المواطنين والمؤسسات الصينية في باكستان".

وكان وزير خارجية باكستان شاه محمود قرشي أكد أن كل موظفي القنصلية الصينية التي تعرضت لهجوم صباح الجمعة في كراتشي وعددهم 21 شخصا، بخير وتم نقلهم إلى مكان آمن. 

وقال وزير الخارجية الباكستاني - في مؤتمر صحفي في العاصمة إسلام اباد - "لقد كانت محاولة جبانة من قبل الإرهابيين".

وأضاف قرشي: "لم يتمكن المهاجمون من إلحاق الأذى بأي شخص أو باحتجاز رهائن، المسألة تحت السيطرة وتم تطهير المنطقة". 

كانت مجموعة انفصالية ناشطة في إقليم بلوشستان الباكستاني أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف قنصلية الصين في مدينة كراتشي (جنوب باكستان)

وقال الناطق باسم "جيش تحرير بلوشستان"، جياند بلوش، في اتصال هاتفي من مكان مجهول: "قمنا بهذا الهجوم وتحركنا مستمر".  

كان مصدران أمنيان قالا لوسائل إعلام في باكستان، إن مسلحيْن اثنين هاجما قنصلية الصين في مدينة كراتشي بجنوب البلاد، في ساعة مبكرة صباح الجمعة. 

وأسفر الهجوم عن مقتل شرطيين باكستانيين وإصابة رجل أمن.

تعليقات