اقتصاد

النفط دون 50 دولارا للبرميل.. والأسواق تترقب لقاء بوتين ومحمد بن سلمان

الخميس 2018.11.29 02:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 270قراءة
  • 0 تعليق
الخام الأمريكي يتراجع دون 50 دولارا للبرميل

الخام الأمريكي يتراجع دون 50 دولارا للبرميل

انخفض سعر النفط إلى ما دون 50 دولاراً للبرميل في نيويورك للمرة الأولى منذ أكثر من عام، حيث أعرب المتداولون عن قلقهم من أن منظمة "أوبك" لن تتعامل بحسم لكبح الفوائض المتنامية في سوق الخام العالمي، في حين تترقب الأسواق الاجتماع المرتقب بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، لبحث السياسة النفطية خلال الفترة المقبلة.  

وحسب وكالة "بلومبرج" الأمريكية، تراجعت العقود الآجلة للنفط بنسبة وصلت إلى 1.8٪ في نيويورك مسجلة 49.41 دولار للبرميل، وهو أدنى مستوى منذ أوائل أكتوبر/تشرين الأول من عام 2017، وبلغت عقود تسليم يناير/كانون الثاني المقبل نحو 49.62 دولار في الساعة 9:33 صباحا بتوقيت لندن، وقفز حجم التداول إلى أكثر من الضعف مقارنة بالمتوسط خلال 100 يوم.

وانخفض سعر خام برنت لتسوية يناير/كانون الثاني بنسبة 2.1% إلى 57.50 دولار للبرميل في بورصة ICE للعقود الآجلة بأوروبا، في حين تداول المؤشر العالمي على علاوة بقيمة 8.23 دولار لخام غرب تكساس الوسيط، وهبطت عقود فبراير/شباط المقبل الأكثر نشاطا بنحو 2.2%.

وحسب الوكالة تتجه جميع الأنظار إلى قمة العشرين التي تنعقد نهاية الأسبوع الجاري في الأرجنتين، حيث من المرجح أن يناقش بوتين ومحمد بن سلمان كيفية تنسيق السياسة النفطية.

وأوضحت بلومبرج أن الرئيس الروسي صرح بأن الأسعار الحالية للنفط تناسب بلاده، وأشارت إلى أن موسكو مدعومة بالفائض في الميزانية وسعر الروبل الضعيف الذي يسهل تصدير نفطها.

وفي الوقت الذي أشاد فيه بوتين بولي العهد السعودي، وتأكيده على أن موسكو مستعدة لمزيد من التعاون، إلا أنه قال إن سعر برميل النفط الخام عند نحو 60 دولارا "متوازن ونزيه"، وهو أعلى بكثير من المستوى اللازم للإبقاء على تحقيق في الفوائض في ميزانية حكومته.

لكن وارن باترسون، الخبير الاستراتيجي في السلع لدى مؤسسة ING المالية، قال إن رضا بوتين عن الأسعار توافق مع مستوى 60 دولارا للبرميل، بينما سيؤدي عدم التوصل إلى اتفاق حول خفض الإنتاج إلى خفض الأسعار نحو مستويات أقل بكثير.

ومن المقرر أن تجتمع أوبك وروسيا والمنتجون الآخرون في العاصمة النمساوية فيينا الأسبوع المقبل لمناقشة سياسة الإنتاج لعام 2019.

وكان إنتاج السعودية من الخام ومخزونات أمريكا من النفط الصخري بدأت في الارتفاع مرة أخرى، حيث ارتفعت مخزونات الخام الأمريكية لمدة 10 أسابيع متتالية بمقدار 3.58 مليون برميل الأسبوع الماضي في أطول فترة ارتفاع منذ نوفمبر 2015، وفقا لإدارة معلومات الطاقة، وكانت الزيادة أعلى من مستوى المليون برميل التي توقعها استطلاع بلومبرج.

وقال نوربرت رويكر، رئيس قسم أبحاث السلع والأبحاث في مجموعة "جوليوس باير" لإدارة الأصول، إن سوق النفط تحول إلى الاتجاه الهابط، مشيرا إلى أن مستويات الأسعار اليوم تعني أن الدول النفطية إما أن تحافظ على رفع إنتاجها أو أن الاقتصاد العالمي سيكون على وشك التباطؤ بشكل كبير.

تعليقات