اقتصاد

فرنسا تعتزم تعليق زيادة الضرائب على الوقود بعد تصاعد الاحتجاجات

الثلاثاء 2018.12.4 11:24 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 249قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرات ذوي السترات الصفراء في باريس

مظاهرات ذوي السترات الصفراء في باريس

قالت مصادر الثلاثاء، أن رئيس الحكومة الفرنسية إدوار فيليب​ سيعلن تعليق زيادة الضرائب على الوقود التي تسببت بالاحتجاجات، وفقا لوكالة فرانس برس. 

وسيترافق التعليق مع تدابير أخرى تهدف الى التهدئة بعد أسبوعين من التظاهرات والاحتجاجات على هذه الضرائب في كل أنحاء البلاد، بحسب المصادر.

وقالت صحيفة لوفيجارو الفرنسية إن اجتماعا وزاريا عقد مساء أمس الإثنين، في قصر الايليزيه لتقييم الأوضاع وإيجاد حل للأزمة التي تعصف بالبلاد.

ومن جهتهم، قرر الممثلون عن حركة السترات الصفراء عدم المشاركة بالاجتماع المقرر اليوم، مع رئيس الوزراء إدوار فيليب.

وقد دعا العديد من السياسيين، من المعارضة والغالبية الرئاسية، أمس الإثنين، الحكومة إلى تأجيل الزيادة في الضرائب المفروضة على الوقود والمقررة في الأول من يناير/ كانون الثاني المقبل، وهو المطلب الرئيسي للمتظاهرين.

وكان وزير الاقتصاد برونو لومير أعلن في وقت سابق من أمس الإثنين أنه "يجب تسريع خفض الضرائب. ولتحقيق ذلك يجب تسريع خفض النفقات العامة. وإننا مستعدون لسلوك هذا النهج".

وصعّد المتظاهرون ذوو"السترات الصفراء"احتجاجاتهم في فرنسا أمس الإثنين، وحاصروا 11 منشأة لتخزين الوقود تابعة لشركة النفط والغاز الفرنسية (توتال)، حسبما نقلته رويترز عن ممثل الشركة.

وانطلقت الاحتجاجات الجماهيرية لحركة "السترات الصفراء"، التي تعارض على وجه الخصوص زيادة أسعار البنزين والضرائب، في فرنسا يوم 17 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. 

وترافقت احتجاجات يوم السبت في باريس مع اشتباكات كبيرة بين المتظاهرين ورجال الشرطة، وتزامنت مع تصاعد أعمال الشغب وحرق السيارات. 

وخلال الاحتجاجات الجماهيرية التي اجتاحت العاصمة الفرنسية تم اعتقال 412 محتجا، وأصيب 133 شخصا أثناء الصدامات، من بينهم 23 مسؤولا أمنيا.

تعليقات