سياسة

جريفيث يعلن رسميا استئناف مشاورات السلام اليمنية الخميس

الأربعاء 2018.12.5 08:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 207قراءة
  • 0 تعليق
مقر انعقاد مفاوضات السلام بين الحكومة اليمنية والحوثيين

مقر انعقاد مفاوضات السلام بين الحكومة اليمنية والحوثيين

أعلن مارتن جريفيث، المبعوث الأممي الخاص لليمن، الأربعاء، استئناف العملية السياسية ومشاورات السلام بين الأطراف اليمنية بشكل رسمي في السويد، غدا الخميس 6 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، بعد تأكد حضور جميع الأطراف. 

وأضاف المبعوث الأممي إلى اليمن، في صفحته الرسمية على تويتر، قائلا: "نود الإعلان عن استئناف العملية السياسية بين الأطراف اليمنية في السويد، يوم 6 ديسمبر".

وقدم المبعوث الأممي الشكر لحكومة السويد لاستضافتها هذه الجولة من المشاورات السياسية، كما شكر حكومة الكويت لتسهيل سفر وفد مليشيا الحوثي؛ للمشاركة في المشاورات، دون أن يتطرق لتفاصيل أخرى.

وكان وفد الحكومة اليمنية الشرعية وصل إلى العاصمة السويدية استوكهولم؛ للمشاركة في تلك المشاورات.

وذكرت مصادر أن الوفد الحكومي استبدل عضوين في الوفد المفاوض الذي كان تم ترشيحه لمفاوضات جنيف 3 التي تعثرت، حيث تم وضع عبدالعزيز جباري نائب رئيس الوزراء السابق، خلفاً لحسن اللوزي، وأحمد أحمد غالب خلفاً لعلي هيثم الغريب.

كما يتألف الوفد من عبدالله العليمي، مدير مكتب الرئاسة اليمنية، وكل من ياسين مكاوي، ومحمد العامري، مستشاري الرئيس اليمني، ووزير الزراعة عثمان مجلي، وعضو مجلس النواب علي عشال.

كما تشارك القيادية في التنظيم الوحدوي الناصري رنا غانم، ووزير الثقافة مروان دماج، والعميد عسكر زعيل وهادي هيج.

ومن المقرر أن تبحث المشاورات في المقام الأول إجراءات بناء الثقة، والإفراج عن جميع المعتقلين والأسرى من الجانبين.

وكان وزير الخارجية اليمنية خالد اليماني، رئيس الوفد الحكومي، أكد عزم الحكومة تحقيق نتائج إيجابية لبناء الثقة في مشاورات السويد، من خلال الاتفاق وتنفيذ إجراءات إطلاق سراح جميع الأسرى والمختطفين والمختفين قسراً.

تعليقات