سياسة

الوفد الحكومي بمشاورات السويد: لا يمكن التعامل مع صنعاء كدولة مستقلة

السبت 2018.12.8 05:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 363قراءة
  • 0 تعليق
جانب من مشاورات اليمن في السويد

جانب من مشاورات اليمن في السويد

قال عضو بالوفد الحكومي اليمني المفاوض في مشاورات السويد، السبت، إن الحوثيين يرفضون مقترح الشرعية بشأن إعادة فتح مطار صنعاء.

جاء ذلك على لسان رنا غانم، عضوة الوفد الحكومي، في تصريح خاص لـ"العين الإخبارية" من مقر انعقاد المشاورات التي تتواصل لليوم الثالث على التوالي، في قلعة جوهانسبيرج الواقعة بإحدى ضواحي العاصمة استوكهولم.

وأوضحت رنا غانم أن "اليوم نريد أن نفتح المطار، على أن تنتقل الرحلات الدولية من صنعاء إلى مطار عدن، للتفتيش والسفر منه إلى الخارج، لكن الحوثيين يرفضون ذلك".

وأضافت أنه "لا يمكن التعامل مع صنعاء كدولة مستقلة، ولا يمكن أيضاً التعامل مع الطرف الانقلابي على أنه أصبح لديه مطار مستقل.. إننا نتكلم عن استعادة الدولة اليمنية، والتي تتضمن التحكم في جميع المطارات بكل المحافظات والمدن".

وتصر الحكومة اليمنية الشرعية على مقترحها بشأن مطار صنعاء، كي لا يُستغل من قبل الانقلابيين الحوثيين في مسار الحرب الجارية.

والخميس الماضي، انطلقت مشاورات السلام اليمنية في السويد، في محاولة لإيجاد حل سياسي لبلد يأن تحت انقلاب المليشيا التابعة لإيران منذ ما يزيد على أربعة أعوام.

٣ مجموعات عمل في اليوم الثالث للمشاورات

وتخلل اليوم الثالث، السبت، الإعلان عن تشكيل 3 مجموعات من كلا الوفدين، للبحث في قضايا حصار تعز من قبل المتمردين الحوثيين وإطلاق سراح الأسرى والوضع الاقتصادي.

ومن المفترض أن تستكمل اللجنة المعنية بالأسرى، تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الحكومة الشرعية والحوثيين، قبل انطلاق مشاورات السويد، بحيث يتم وضع آليات للتبادل.

وتطالب الحكومة اليمنية بفك الحصار الخانق الذي تفرضه مليشيا الحوثي، على جميع المنافذ الرئيسية لمدينة تعز منذ أواخر عام 2015.

بينما تتمثل مسألة الوضع الاقتصادي في ضمان تدفق الإيرادات إلى البنك المركزي بعدن، بما يضمن صرف جميع مرتبات موظفي الدولة.

تعليقات