سياسة

الشرطة البلجيكية تعتقل 400 متظاهر من "السترات الصفراء"

السبت 2018.12.8 06:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 292قراءة
  • 0 تعليق
مواجهات بين الشرطة البلجيكية ومحتجين

مواجهات بين الشرطة البلجيكية ومحتجين

أوقفت الشرطة البلجيكية نحو 400 شخص، السبت، في بروكسل خلال مظاهرة "السترات الصفراء" التي ضمت قرابة ألف محتج بعد الظهر، بحسب ما أفادت الشرطة المحلية.

وقالت المتحدثة باسم شرطة بروكسل وإحدى ضواحيها (إيكسل)، إلسي فان دي كيير، في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية، إنه "تم توقيف نحو 400 شخص بعد عمليات التدقيق التي أجريناها بشكل وقائي". 

وألقى متظاهرون مقذوفات على قوات الأمن قرب الحي الذي تقع فيه مقار الهيئات الأوروبية، والذي أغلق بشكل كامل أمام السيارات والمارة، لكن الوضع عاد إلى الهدوء بعد الاعتقالات.

وأكدت دي كيير أن "شرطيا أصيب في الوجه ونقل إلى المستشفى لكن حياته ليست في خطر".


وبحسب وكالة الأنباء البلجيكية (بيلجا)، فقد تجمع المتظاهرون بعد الظهر في جادة تحيط بوسط بروكسل التاريخي، وأغلق بعض محتجي "السترات الصفراء" الطرق السريعة في اتجاه مدينة ريكيم الواقعة في فلاندر الغربية قرب الحدود مع فرنسا.

واضطرّت الشرطة إلى استخدام خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، بحسب المتحدثة التي قالت "هناك بعض الأضرار"، دون مزيد من التفاصيل.

وأضافت الوكالة أن حاجزاً وُضع في وقت مبكر صباحاً على طريق سريعة أخرى قريبة من الحدود الفرنسية البلجيكية.

مواجهات بين الشرطة البلجيكية ومحتجي "السترات الصفراء"

وامتد تحرك "السترات الصفراء" الذي بدأ في فرنسا إلى بلجيكا خصوصاً إلى منطقة والونيا الناطقة بالفرنسية.

وفي 30 نوفمبر/تشرين الثاني، تظاهر 300 شخص في بروكسل حيث أحرقت آليتان للشرطة.

تعليقات