سياسة

مقتل 11 عنصرا من حركة الشباب الإرهابية في غارتين أمريكيتين بالصومال

الخميس 2018.12.20 09:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 235قراءة
  • 0 تعليق
طائرات أمريكية تابعة لقوات أفريكوم - أرشيفية

طائرات أمريكية تابعة لقوات أفريكوم - أرشيفية

أعلنت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم)، الخميس، عن مقتل 11 عنصرا من حركة الشباب الإرهابية في غارتين أمريكيتين بالصومال.

وأوضحت أن الغارتين تندرجان ضمن إطار الدفاع عن النفس، مضيفة أن حصيلة الغارة الأولى بلغت 8 قتلى من "الشباب الإرهابية"، بينما أدت الثانية إلى مصرع 3 من الحركة الإرهابية ذاتها، دون إصابات في صفوف المدنيين أو القوات الأمريكية.

وذكرت القيادة أن الضربات الجوية نُفِّذت في بلدة تقع على بعد 40 كيلومترا شمال غرب العاصمة مقديشو.

وكانت "أفريكوم" أشارت إلى مقتل 8 عناصر من حركة الشباب الصومالية، الأسبوع الماضي، في غارة جوية قرب منطقة "غندرشي"، مؤكدة أن هذه العمليات العسكرية تُنجز بالتنسيق مع الحكومة الاتحادية، لتقييد وتطويق تحركات الإرهابيين.

وشدّدت القيادة على التزامها جنباً إلى جنب مع الشركاء الصوماليين والدوليين، بمنع "الشباب الإرهابية" من استغلال الملاذات الآمنة التي تمكنها من شنّ هجمات ضدّ الشعب.

تعليقات