سياسة

مليشيا الحوثي تمنع جريفيث من دخول مطاحن البحر الأحمر بالحديدة

الثلاثاء 2019.1.29 06:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 264قراءة
  • 0 تعليق
مارتن جريفيث المبعوث الأممي إلى اليمن - أرشيفية

مارتن جريفيث المبعوث الأممي إلى اليمن - أرشيفية

منعت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، الثلاثاء، المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن جريفيث، ورئيس لجنة إعادة الانتشار الجنرال باتريك كاميرت، وعددا من المسؤولين الأمميين، من زيارة مطاحن البحر الأحمر شرق مدينة الحديدة، غربي اليمن.

وكان مارتن جريفيث قد وصل لمدينة الحديدة قبل ظهر اليوم، في زيارة هي الثانية له للمدينة الساحلية، وذلك للقاء ممثلي مليشيا الحوثي باللجنة المشتركة لإعادة الانتشار. 

وقال مصدر يمني مسؤول لـ"العين الإخبارية"، إن الموكب الأممي لجريفيث دخل مدينة الحديدة من منفذ فرعي شرق المدينة تستخدمه مليشيا الحوثي في إمداد مجاميعها الإرهابية المتحصنة داخل المباني السكنية. 

وبحسب المصدر فإن موكب جريفيث سلك طريق "باجل- المراوعة" ثم طريقا ترابيا غربي مديرية باجل، وذلك بدلا عن المنفذ الشمالي عبر طريق "باجل-الضحي". 

ولم تستمر زيارة جريفيث سوى ساعات قبل أن يعود إلى صنعاء، في زيارة وصفتها مصادر محلية، بالزيارة التي لم تحرز أي تقدم في إقناع مليشيا الحوثي بفتح ممر إنساني للمساعدات. 

وأكدت المصادر لـ"العين الإخبارية"، أن مليشيا الحوثي أشركت عددا من التربويين وأعضاء المجالس المحلية ومسؤولين بالسلطة المحلية الخاضعة لسيطرتها في اجتماع المبعوث الأممي وممثليها لدى اللجنة المشتركة، وذلك للمطالبة بتمرير المسرحية الهزلية لإعادة الانتشار. 

في ذات السياق، قال مصدر عسكري بالقوات اليمنية المشتركة، إن المليشيا منعت وصول موكب المبعوث الدولي من الوصول إلى مطاحن البحر الأحمر الذي استهدفه بالقذائف، وأتلفت آلاف الأطنان من القمح التابع لبرنامج الغذاء العالمي. 

ولفت المصدر إلى أن المبعوث الأممي طاف لأول مرة في عدد من شوارع مدينة الحديدة قبيل مغادرته وعجزه عن إجبار مليشيا الحوثي بفتح الممر الشرقي للمدينة أمام قوافل المساعدات. 

كما لم يتمكن الوفد الأممي من الاطلاع على حجم الأضرار التي لحقت بالمطاحن نتيجة القصف الحوثي، بعد تفاهمات واتفاق من أجل تسهيل توزيع المواد الغذائية الموجودة بذات المطاحن للمتضررين بالحديدة.

تعليقات