سياسة

سلاح الجو الليبي يشن غارة "تحذيرية" في محيط حقل نفطي

السبت 2019.2.9 05:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 205قراءة
  • 0 تعليق
طائرات الجيش الوطني الليبي

طائرات الجيش الوطني الليبي

شن الطيران الليبي، السبت، غارة تحذيرية في محيط حقل الفيل النفطي، وذلك فور هبوط طائرة مدنية إلى المطار بدون الحصول على تصريح من القيادة العامة للجيش الليبي.

وقال اللواء عبدالسلام الحاسي، قائد غرفة عمليات الكرامة التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، في تصريحات لـ"العين الإخبارية" إن سلاح الجو الليبي نفذ غارة تحذيرية في محيط حقل الفيل النفطي، وذلك فور هبوط طائرة مدنية إلى المطار دون الحصول على التصاريح اللازمة.

كما نفى الشائعات التي يروجها نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي حول استهداف سلاح الجو الليبي حقل الفيل النفطي. 

وأكد الحاسي أن قوات الجيش الليبي تتعامل بكل جدية وحزم مع أي طائرة تخالف التعليمات العسكرية وتهبط في مطارات الجنوب الليبي دون الحصول على تصريح مسبق.

كانت غرفة عمليات القوات الجوية التابعة للقيادة العامة للجيش الليبي قد أعلنت حظر هبوط وإقلاع الطائرات بمدن الجنوب دون الحصول على تصريح.

وقالت شعبة الإعلام الحربي في بيان، أمس الجمعة، إن غرفة عمليات القوات الجوية حذرت أي طائرة من التحليق فوق أجواء المنطقة الجنوبية، مشيرة إلى أنه سيتم إجبارها على الهبوط، إذا حلقت بدون تصريح في هذا المجال الجوي".

وذكر البيان أنه في حال عدم امتثال الطائرة للأوامر فإنه سيتم التعامل معها كهدف معادٍ، موضحا أن أي طائرة أجنبية تهبط حتى في المهابط الترابية ستكون هدفا مشروعا لمقاتلات السلاح الجوي الليبي.

وأعلنت غرفة عمليات القوات الجوية أن المنطقة المعلن عنها ومنذ منتصف ليل الخميس هي منطقة عمليات حربية مغلقة حتى إشعار آخر.

وشدد البيان على أن أي مخالفة لهذا الإعلان يتحمل مرتكبه سواء كان فرداً أو جهة كامل المسؤولية عن عدم التقيد به ولا يترتب على غرفة العمليات أي مسؤولية من أي نوع تجاه المخالفين.

وكان القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر أمر بمواصلة تطهير مدن الجنوب، وذلك استمراراً للعملية العسكرية التي أطلقها منذ أشهر لتطهير المنطقة من العصابات التشادية، والقضاء على عناصر تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة.

ووجّه القائد العام للجيش قادة المحاور في جنوب البلاد بالتعاون مع شيوخ القبائل، لملاحقة الجماعات الإرهابية التي تعبث بأمن واستقرار ليبيا.

تعليقات