سياسة

العاهل السعودي: نقف مع فلسطين وحق شعبها في قيام دولته المستقلة

الثلاثاء 2019.2.12 05:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 245قراءة
  • 0 تعليق
خادم الحرمين الشريفين يستقبل الرئيس الفلسطيني

خادم الحرمين الشريفين يستقبل الرئيس الفلسطيني

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وقوفه مع فلسطين وحق شعبها في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في قصره بالرياض اليوم.

ورحب الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بالرئيس الفلسطيني والوفد المرافق له في المملكة، فيما أبدى عباس سعادته بزيارة المملكة، ولقائه خادم الحرمين الشريفين.


وأقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداءٍ تكريماً للرئيس الفلسطيني والوفد المرافق له.

وعبر الرئيس محمود عباس عن بالغ شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على مواقف المملكة الثابتة ودعمها فلسطين.

كما جرى خلال الجلسة بحث مستجدات الأوضاع على الساحة الفلسطينية.

حضر المباحثات، الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، والأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان الوزير المرافق، ووزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ووزير الدولة للشؤون الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير، ووزير المالية الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان.

كما حضرها من جانب الفلسطيني، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور صائب عريقات، ورئيس هيئة الشؤون المدنية حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، والسفير لدى المملكة باسم عبدالله الأغا.

كما اجتمع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في الرياض، مع الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين.

ولي العهد السعودي يبحث مع الرئيس الفلسطيني مستجدات الأوضاع

وجرى خلال الاجتماع استعراض مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، والتأكيد على مواصلة الجهود المبذولة بما يضمن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية طبقا لمبادرة السلام العربية والقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

حضر الاجتماع الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، والأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان الوزير المرافق، ووزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ووزير الدولة للشؤون الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير، ورئيس الاستخبارات العامة الأستاذ خالد بن علي الحميدان، والوفد الرسمي المرافق للرئيس الفلسطيني.

تعليقات