سياسة

مستوطن يصيب فلسطينيا بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن شمالي الضفة

الأربعاء 2019.4.3 09:59 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 121قراءة
  • 0 تعليق
صورة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي لشاب فلسطيني ينزف دما وفي محيطه جنود إسرائيليون

صورة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي لشاب فلسطيني ينزف دما وفي محيطه جنود إسرائيليون

أُصيب شاب فلسطيني، صباح اليوم الأربعاء، بجروح خطيرة إثر إصابته برصاص مستوطن إسرائيلي، شمالي الضفة الغربية.

وفي بيان رسمي له، أقر جيش الاحتلال أن مستوطنا إسرائيليا أطلق النار على فلسطيني بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن قرب حاجز حوارة، جنوبي مدينة نابلس.

وقال الجيش في بيان "أطلق مواطن (مستوطن) النار على فلسطيني بعد أن حاول ارتكاب عملية طعن في المنطقة دون وقوع إصابات".

ويظهر في شريط فيديو نشره مستوطنون على مواقع التواصل الاجتماعي، الشاب الفلسطيني وهو ملقى على الأرض وينزف دما، وبجانبه سيارة المستوطن.

ويزعم المستوطنون أن "الفلسطيني ألقى بنفسه على سيارة المستوطن لطعنه".

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" ذكرت قبل ذلك، أن الجيش الإسرائيلي أطلق النار على فلسطيني، جنوبي مدينة نابلس، قبل أن يصدر الجيش بيانه.

وفيما وصفت "يديعوت أحرونوت" إصابة الفلسطيني بـ"الخطيرة"، تكتم الجيش الإسرائيلي على حالته، مكتفيا بالقول إنه " تم تحييده (شل حركته)".

وكانت العديد من المؤسسات الحقوقية الفلسطينية والدولية انتقدت سرعة إطلاق جنود الاحتلال  النار على الفلسطينيين لاتهامهم بمحاولات الطعن أو الدهس، واصفة ما يحدث بعمليات "الإعدام" من قبل جيش الاحتلال.


تعليقات