سياسة

الفائز ببلدية إسطنبول يدعو أردوغان لعدم جر البلاد إلى الفوضى

الأربعاء 2019.4.3 08:42 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 506قراءة
  • 0 تعليق
أكرم إمام أوغلو

أكرم إمام أوغلو

طالب أكرم إمام أوغلو، مرشح حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، الفائز ببلدية إسطنبول في الانتخابات المحلية الأخيرة، الرئيس رجب طيب أردوغان، ودولت بهجة لي زعيم حزب الحركة القومية المعارض، بأن يكونا على قدر المسؤولية والتصرف مثل رجال دولة، وعدم زج البلاد إلى المزيد من الفوضى.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها المعارض التركي، مساء الثلاثاء، تعليقًا على نتائج الانتخابات التي جرت الأحد الماضي، وخسر فيها حزب العدالة والتنمية، بزعامة أردوغان، عددا من المدن الكبرى، من بينها العاصمة ومدينة إسطنبول.

وشدد إمام أوغلو على أن "عمليات فرز الأصوات جرت أمام المندوبين الرسميين لحزب العدالة والتنمية، وموظفي الدولة المكلفين بالصناديق الانتخابية، وأمام غيرهم من المعنيين بحضور عمليات الفرز".

ولفت إلى أن كل صندوق انتخابي مخصص له موظفون من الدولة، واثنان على الأقل من مناديب العدالة والتنمية، فضلا عن ناخبين وغيرهم. 

وأوضح أن "الاعتراضات (التي تقدم بها العدالة والتنمية) الحالية الهدف الوحيد منها هو تشويش العقول، ومن هنا أدعو اللجنة العليا للانتخابات للقيام بوظيفتها ووقف مثل هذه الممارسات؛ حتى لا ننسى الوضع الاقتصادي والسياسي الصعب الذي تمر به البلاد، وحتى لا يسيء أحد لصورة تركيا أمام العالم".

وتابع: "لذلك لا داعي إلى مزيد من دفع البلاد نحو الفوضى؛ لأن ذلك ليس في صالح تركيا ولا في مصلحة أي طرف، ومن ثم أدعو الرئيس أردوغان، وبهجة لي إلى أخذ المبادرة والتصرف كرجال دولة".

وبحسب نتائج أولية للانتخابات البلدية في تركيا، فإن حزب العدالة والتنمية الحاكم تعرض لأكبر انتكاسة في تاريخه، مع خسارته أكبر 3 مدن رئيسية، وهي أزمير وأنقرة وإسطنبول.

دلالات الانتخابات التركية

تعليقات