سياسة

وزير داخلية فرنسا يعترف بتباين مواقف مجموعة السبع من إرهابيي داعش

الجمعة 2019.4.5 01:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 115قراءة
  • 0 تعليق
اجتماع وزراء داخلية مجموعة السبع في باريس

اجتماع وزراء داخلية مجموعة السبع في باريس

أكد وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير، الجمعة، أن وزراء داخلية مجموعة الدول الصناعية السبع لا يزال لديهم وجهات نظر مختلفة بشأن كيفية التعامل مع الإرهابيين وأسرهم في سوريا والعراق.

وكررت كلير جرادي، ممثلة الولايات المتحدة، في اجتماع وزراء داخلية مجموعة السبع في باريس، موقف بلادها بضرورة إعادة هؤلاء الإرهابيين الأجانب إلى بلدانهم الأصلية.

واختلفت فرنسا ودول أخرى حول مصيرهم، مؤكدة أنهم يجب أن يحاكموا في العراق.

ويجتمع وزراء داخلية دول مجموعة السبع في باريس لليوم الثاني لمناقشة التحديات الأمنية وتجديد التزاماتهم تجاه محاربة الإرهاب.

ويشارك في الاجتماع الذي يترأسه وزير الداخلية الفرنسي مع نظرائه من إيطاليا وكندا وبريطانيا واليابان وألمانيا والولايات المتحدة لإقرار "التزامات باريس" قبيل قمة زعماء المجموعة في باريس.

كما يتناول الاجتماع قضيتي الهجرة والاتجار بالبشر بمشاركة وزيري داخلية اثنين من دول الساحل هما نيجيريا وبوركينا فاسو.

كما تمت دعوة ممثلين من فيسبوك وجوجل وتويتر ومايكروسوفت لحضور الاجتماع وإجراء محادثات حول دور الإنترنت في التطرف.

وسيناقش الوزراء أيضا شبكات التهريب والجريمة البيئية وعودة المقاتلين الأجانب من سوريا والعراق.

تعليقات