سياسة

مريم الصادق: مليشيات إخوانية تقاوم تحركات الجيش لإنهاء حكم البشير

الخميس 2019.4.11 02:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 838قراءة
  • 0 تعليق
القيادية بحزب الأمة السوداني مريم الصادق

القيادية بحزب الأمة السوداني مريم الصادق

قالت القيادية بحزب الأمة السوداني مريم الصادق، إن مليشيات كتائب الظل الإخوانية تقاوم تحركات الجيش لإنهاء حكم الرئيس السوداني عمر البشير.

يأتي هذا فيما تبث الإذاعة السودانية الأناشيد الوطنية في انتظار بيان مهم للجيش بشأن تطورات الأحداث في البلاد.

ويشهد الشارع السوداني حالة من الفرحة وسط مظاهر احتفالية بنجاح حراكهم الشعبي في الإطاحة بالبشير وبـ"الحركة الإسلامية" السياسية وعناصرها من سدة الحكم في البلاد.

وداهم جنود من الجيش السوداني مقر الحركة الإسلامية التي يتزعمها الرئيس السوداني عمر البشير في الخرطوم، وذلك حسبما أفاد شهود عيان، الخميس.

ووسط إجراءات أمنية مشددة، تنتشر قوات الجيش في العاصمة الخرطوم، وتطوق القصر الرئاسي، بعدما وضعت البشير تحت الإقامة الجبرية، وأغلقت مطار الخرطوم الدولي، كما انتشرت قوات الأمن في محيط مقر الإذاعة والتلفزيون بأم درمان.

كما شهد السودان حملة اعتقالات واسعة شملت نائبي البشير السابقين بكري حسن صالح وعلي عثمان محمد طه، ورئيس حزب المؤتمر الحاكم المفوض أحمد هارون، ووزير الدفاع الأسبق عبدالرحيم محمد حسين، والأمين العام للحركة الإسلامية السودانية الزبير محمد الحسن، ووزير الصحة بولاية الخرطوم والقيادي بالحزب الحاكم مأمون حميدة.

ومنذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، يشهد السودان مظاهرات متواصلة ضد للحكومة، اندلعت في بدايتها، بسبب ارتفاع الأسعار ونقص السيولة النقدية، قبل أن تتطور لاحقا إلى احتجاجات تطالب برحيل الرئيس البشير الذي يحكم البلاد منذ 30 عاما.

تعليقات