سياسة

ممثل السودان أمام مجلس الأمن: المجلس الانتقالي جاء لحفظ الأرواح وليس الحكم

الجمعة 2019.4.12 06:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 438قراءة
  • 0 تعليق
سودانيون يحتفلون بعزل الرئيس عمر البشير

سودانيون يحتفلون بعزل الرئيس عمر البشير

أكد السفير ياسر عبدالله عبدالسلام، نائب المندوب الدائم للسودان لدى الأمم المتحدة، أن المجلس العسكري الانتقالي جاء لحفظ أرواح المواطنين، وممتلكاتهم وليس للحكم.

جاء ذلك خلال الجلسة الطارئة التي عقدها مجلس الأمن، الجمعة، لمناقشة التطورات التي يعيشها السودان، بعد إعلان وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف، أمس الخميس، عزل الرئيس عمر البشير، وتشكيل مجلس عسكري انتقالي لإدارة البلاد لمدة سنتين.

وقال نائب مندوب السودان: "بيان المجلس العسكري جاء تلبية لرغبة وتطلعات الشعب السوداني، وما يحدث في بلادي شأن داخلي يسير بإرادة سودانية خالصة"، داعيا المجتمع الدولي لدعم عملية الانتقال السلمي في السودان.

وفي وقت سابق الجمعة، تعهد المجلس العسكري الانتقالي في السودان، بتسليم السلطة لحكومة مدنية منتخبة، محذرا من انتشار الفوضى.


وقال الفريق أول عمر زين العابدين، رئيس اللجنة السياسية في المجلس العسكري الانتقالي في السودان خلال مؤتمر صحفي، الجمعة، إن المجلس الانتقالي يتجه لبدء حوار مع المعتصمين أمام مقر القيادة العامة للجيش في الهواء الطلق للاستماع إلى مطالبهم.

وتابع: "لن نأتي بحلول لمشاكل البلاد، فالحلول ستدار من قبل المعتصمين والمحتجين في الاقتصاد والسياسة والاجتماع"، مشددا: "لن نخون المعتصمين وسنعمل على تحقيق مطالبهم".

والخميس، أعلن وزير الدفاع السوداني الفريق أول عوض بن عوف، عزل الرئيس عمر البشير وتشكيل مجلس عسكري انتقالي للحكم بالسودان لمدة عامين.

وأضاف بن عوف -في خطاب متلفز للشعب- أنه تم اقتلاع نظام عمر البشير واعتقاله في مكان آمن (لم يحدده)، مشيرا إلى وقف العمل بالدستور وإعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، وفرض حظر تجوال لمدة شهر.

وأعلن بن عوف وقف إطلاق النار الشامل في كل أرجاء السودان، وإطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين فورا، مؤكدا أنه "سيتم إجراء انتخابات بنهاية الفترة الانتقالية، وسنحرص على علاقات دولية متوازنة تراعي مصالح السودان وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى".

وشدد على أن الفترة الانتقالية ستلتزم بصون كرامة وحقوق الإنسان ومراعاة حقوق دول الجوار.

وفي وقت لاحق، أعلن بن عوف نفسه رئيساً للمجلس العسكري الانتقالي، وأرجأ إعلان أسماء أعضائه لمزيد من التشاور، وفق بيان صدر عن وزارة الدفاع، فيما أعلن قائد قوات الدعم السريع بالسودان، محمد حمدان حميدتي، الجمعة، رفضه المشاركة في المجلس العسكري الذي أعلن عنه الجيش لإدارة شؤون البلاد بعد عزل عمر البشير.


تعليقات