سياسة

فتوى جماعية بباكستان تُحرّم التفجيرات الانتحارية

الأربعاء 2018.1.17 12:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 294قراءة
  • 0 تعليق
قوات الأمن الباكستانية في موقع تفجير-أرشيفية

قوات الأمن الباكستانية في موقع تفجير-أرشيفية

أفتى أكثر من 1800 من علماء الدين الباكستانيين، بتحريم التفجيرات الانتحارية، سعيا لكبح الإرهاب الذي أودى بحياة عشرات الآلاف منذ مطلع القرن الـ21. 

الفتوى جاءت في كتاب أصدرته الحكومة الباكستانية، ويعد الأول من نوعه. 

وتعاني باكستان منذ سنوات من أهوال عنف المتشددين الذين يستخدمون التفجيرات الانتحارية بدعوى الجهاد في سبيل إقامة الشريعة.

ويتهم منتقدون من الداخل والخارج الحكومة والجيش في باكستان بالتساهل مع الجماعات الأصولية لتحقيق مكاسب سياسية وعسكرية ويقولون إن الدولة تغض الطرف منذ وقت طويل عن دعاة الكراهية في المساجد.

غير أن مسؤولين باكستانيين ينفون اتهامات أمريكية بالتعاون مع متشددين بالوكالة في أفغانستان والهند، ويقولون إن مكاسب كبيرة تحققت خلال العقد الماضي في سبيل مواجهة جماعات متشددة مثل حركة طالبان. 

كما أن المسؤولين يحذرون في أحاديث خاصة من أن أي خطوة ضد بعض الجماعات المتشددة التي تحظى بشعبية وتتخذ من باكستان مقرا لها ستستغرق وقتا طويلا ويتعين تنفيذها بحرص.

تعليقات