رياضة

مدرب البرتغال: البطء والعصبية سبب الفشل أمام أيسلندا

الأربعاء 2016.6.15 07:21 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 158قراءة
  • 0 تعليق

ألقى المدرب فرناندو سانتوس باللوم على الافتقار للسرعة والفشل في الحفاظ على الهدوء في الدقائق الأخيرة المتوترة في إخفاق البرتغال في التغلب على منتخب أيسلندا المغمور في مباراتها الأولى ببطولة (الثلاثاء).

وفي ظل تقدم المنتخب البرتغالي المرشح للفوز بصدارة المجموعة السادسة 1-صفر بفضل هدف ناني في الدقيقة 31 وسيطرته على اللعب وصناعة العديد من الفرص، جاء هدف التعادل لأيسلندا عن طريق بيركر بيارناسون في الشوط الثاني على عكس سير اللعب.

وقال سانتوس للصحفيين بعد التعادل 1-1 "بعد أن بدأنا في الاستحواذ على الكرة والتقدم للأمام سددنا العديد من الكرات على المرمى. سجلنا هدفا واحدا فقط."

وأضاف "أظن أن اللوم يقع علينا في عدم التسجيل، وأعتقد أن الدقائق الـ10 الأخيرة كنا قلقين قليلا، وكان يجب أن نكون أكثر صبرا. كان من المفترض أن نحاول التسجيل بأعصاب هادئة."

وقال سانتوس إنه طلب من فريقه بين الشوطين اللعب بشكل أكثر سرعة وقوة، مضيفا "كان يجب أن نكون أكثر سرعة ولم نلعب الكرات العرضية بشكل جيد."

وكان يوم من المفاجآت في المجموعة عقب فوز المجر 2-صفر على النمسا في وقت سابق.

وتابع "الكل توقع أن تفوز النمسا وأن تفوز البرتغال. قلت إنها مجموعة معقدة ولا تسير الأمور في بعض الأحيان كما هو مخطط لها. أعتقد أن كل شيء ممكن أن يحدث (الآن)."

وتمتلك البرتغال سجلا جيدا في بطولة أوروبا إذ احتلت المركز الثاني في 2004 وبلغت دور الثمانية في كل نسخة منذ 1996.

وقال سانتوس "المباراة الأولى معقدة دائما لكن الفريق يشعر بالثقة. نعرف ما نريد وأؤمن بأننا سنقدم مباراتين رائعتين."

وتلتقي البرتغال في مباراتها التالية ضد النمسا في باريس يوم السبت المقبل.

تعليقات