ثقافة

بالصور.. محمد بن راشد يوجه بإقامة "مزاد أمة تقرأ"

الأربعاء 2016.6.15 06:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 325قراءة
  • 0 تعليق

وجّه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بعقد مزاد إنساني وخيري باسم "مزاد أمة تقرأ" دعما للحملة الرمضانية التي تهدف إلى توفير 5 ملايين كتاب للطلاب المحتاجين في مخيمات اللاجئين وحول العالم الإسلامي عبر توفير 2 مليون كتاب للأطفال والطلاب في مخيمات اللاجئين، بالإضافة لإنشاء 2000 مكتبة حول العالم الإسلامي.

وأعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أيضا عن دعمه للمزاد بمجموعة من المقتنيات الفنية الخاصة بمكتبه، منها قطعة من كسوة الكعبة عمرها 106 أعوام خضراء اللون مصنوعة من خيوط الذهب والفضة أهداها خديوي مصر عباس حلمي باشا في عام 1331 هجرية للكعبة المشرفة.

كما تضم المقتنيات التي أهداها لمزاد أمة تقرأ أيضا مجموعة من اللوحات الفنية القيمة من مقتنيات مكتبه الخاص.

وقال محمد بن عبدالله القرقاوي الأمين العام لمبادرات محمد بن راشد العالمية، "إن دعم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة والعلم ولرسالة القراءة في العالم العربي والإسلامي ليس له حدود، ولم يقتصر على هذه الحملة الرمضانية أو هذا المزاد الذي يهدف لتوفير 5 ملايين كتاب؛ بل تعداه لإنشاء مؤسسات كبرى تعنى بالعلم والمعرفة استفاد منها ملايين الطلاب كدبي للعطاء ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم وغيرها، بالإضافة لإطلاق مبادرات كبيرة على مستوى العالم العربي مثل تحدي القراءة العربي الذي شارك فيه أكثر من 3.5 مليون طالب، بالإضافة لجوائز للغة العربية ومعاجم وإنشاء أكبر مكتبة في العالم العربي، وغيرها من المبادرات التي ستسجل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم كأحد أهم قادة التغيير المعرفي والثقافي في عالمنا العربي اليوم، حيث استفاد من هذه المبادرات أكثر من 17 مليون طالب خلال العشر سنوات السابقة ".

وأضاف "أن حملة أمة تقرأ التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قاربت الوصول لثلاثة ملايين كتاب، وبقي مليونا كتاب لاستكمال هدفها المعلن".

وقال "نتوقع للمزاد أن يحقق نجاحا طيبا وخاصة مع الدعم الذي أعلنه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وأيضا ما نتوقعه من مشاركة فاعلة للشخصيات الإنسانية الوطنية والأجنبية في دولة الإمارات المؤمنة برسالة العلم وأهميته في تغيير حياة الشعوب وإنقاذها من الفقر والعوز".

وسيعقد المزاد بتاريخ 21 يونيو/ حزيران الجاري في مدينة جميرا، وسيكون بتنظيم وإشراف مؤسسة الإمارات للمزادات.

وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد أطلق حملة "أمة تقرأ" مع بداية شهر رمضان المبارك، والتي انطلقت بمشاركة حكومية ومجتمعية، ومن خلال تعاون العديد من المؤسسات لإنجاحها، حيث قامت مؤسستا اتصالات ودو بتخصيص أرقام مجانية للتبرع للحملة عن طريق الأفراد طوال الشهر الكريم. كما تقوم هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ودبي للعطاء أيضا باستقبال التبرعات عبر حساباتهم البنكية وعبر عشرات الفروع ومحطات جمع التبرعات المنتشرة في الدولة.

كما قامت أيضا وزارة التربية والتعليم بإقامة فعاليات وأنشطة لحثّ الطلاب على التبرع لأقرانهم بالكتب، حيث سيتم شحن تبرعات الطلاب لأقرانهم من الأطفال والطلاب في مخيمات اللاجئين خلال شهر رمضان المبارك.

وتشارك أيضا وسائل الإعلام الوطنية وخاصة مؤسسات أبوظبي للإعلام ودبي للإعلام والمجموعة العربية للإعلام والصحف الوطنية الرئيسية في حملة رمضان عبر تغطياتها لكافة الفعاليات والأنشطة التي تقيمها المؤسسات الحكومية والخاصة المشاركة بالحملة.

ويمكن الحصول على كافة المعلومات وأرقام التواصل للحملة عبر الموقع الإلكتروني www.readingnation.ae .

تعليقات