سياسة

4 قتلى و4 مخطوفين في هجوم جديد لـ"بوكو حرام " في نيجيريا

الخميس 2016.6.16 12:22 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 222قراءة
  • 0 تعليق

أعلن الجيش النيجيري يوم الأربعاء أن حركة بوكو حرام الإرهابية قتلت 4 قرويين وخطفت 4 نساء خلال هجوم على قرية نائية في شمالي شرق نيجيريا.

وقال الجيش، إن هذه الجماعة المسلحة باتت "تواجه ضغوطًا" في معقلها.

وقال المتحدث باسم الجيش الكولونيل ساني عثمان، إن الهجوم وقع في قرية كوتوفا في إقليم دامبوا بولاية بورنو التي شهدت القسم الأكبر من أعمال عنف جماعة بوكو حرام.

وأضاف أن "إرهابيَّ بوكو حرام هاجموا القرية على دراجات نارية، وقتلوا 4 من سكانها وأخذوا 4 نساء رهائن، وحاول سكان قرية كايا المجاورة استعادتهم لكنهم فقدوا أثرهم".

وهذه الغارات الخاطفة في قرى نائية، كانت أحد أساليب العمل المفضلة لبوكو حرام في بداية تمردها العام 2009، لكنها باتت نادرة منذ بداية 2015.

وخطفت المجموعة التي انضمت إلى بايعت تنظيم داعش الإرهابي آلاف الأشخاص بمن فيهم نساء وأطفال، لتجنيدهم بالقوة أو لاستخدامهم لغايات جنسية أو قنابل بشرية.

والجيش النيجيري الذي شن هجومًا في أبريل/ نسيان الماضي على معقل بوكو حرام في غابة سامبيسا بولايو بورنو، حاول الأربعاء العثور على النساء المخطوفات.

وقال عثمان، إن "الجنود يقومون بكل ما في وسعهم لملاحقة المتمردين وإنقاذ النساء".

وأضاف المتحدث باسم الجيش أن "بوكو حرام تراجعت قوتها، لكنهم يحاولون إنقاذ ماء الوجه، لذلك يهاجمون أهدافًا سهلة؛ لأنهم يشعرون بالضغوط"، مؤكدًا أن 17 مقاتلًا ينتمون للحركة كانوا يتضورون من الجوع قد استسلموا هذا الأسبوع في إقليم دامبوا.

ومنذ 7 أعوام أسفر تمرد بوكو حرام عن قتل أكثر من 20 ألف قتيل و2،6 مليون لاجئ.

وجيوش البلدان الأربعة المتضررة من بوكو حرام -نيجيريا وتشاد والنيجر والكاميرون- أعلنت الأسبوع الماضي أنها ستشن قريبًا هجومًا واسع النطاق على متمردي هذه الجماعة بعد هجوم دام في جنوب النيجر.

 

تعليقات