رياضة

الأولمبياد يشعل سوق العقارات في ريو دي جانيرو

الخميس 2016.6.16 05:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 257قراءة
  • 0 تعليق

بعد أن حجزت أغلب الغرف الفندقية رفع ملاك العقارات الأسعار أمام السائحين الذين لا يزالون يبحثون عن مكان للإقامة في ريو دي جانيرو خلال دورة الألعاب الأولمبية في أغسطس آب المقبل.

ووصل سعر إيجار الشقة المؤلفة من ثلاث غرف نوم والواقعة بعيدا عن مقار المنافسات والشواطئ إلى 2305 دولارات في الليلة الواحدة.

ويشير موقع مقارنة الأسعار على الانترنت تريفاجو لعدم وجود غرف شاغرة في 97.3 في المئة من الفنادق وهو ما دفع الزائرين للجوء إلى مواقع الكترونية للعثور على أماكن للإقامة.

ويتنوع المعروض بداية من غرف متواضعة بأحياء فقيرة وحتى شقق فخمة في الأحياء الساحلية الراقية.

ولكن يبدو أن بعضا من سكان ريو دي جانيرو حريصون للغاية على تحقيق الربح.

ويحاول فيكتور هوجو الفيس الذي يعمل سائق سيارة أجرة تأجير شقته المؤلفة من ثلاث غرف نوم في حي كوسمي فيليو مقابل نحو 2305 دولارات في الليلة خلال الأولمبياد.

وتطل الشقة على تمثال شهير للمسيح لكنها تبعد بنحو ثمانية كيلومترات عن شاطئ كوباكابانا و35 كيلومترا عن المتنزه الأولمبي.

وقال الفيس لرويترز "لم تستأجر بعد. كان الاهتمام أقل من مستوى آمالي."

وفي الجانب الاخر من المدينة يحاول فيليبي باسوس (37 عاما) تأجير شقة مؤلفة من غرفة واحدة بالقرب من مطار جالياو مقابل 5764 دولارا خلال الحدث الرياضي الكبير.

وقال باسوس "يعكس السعر أن الشقة يمكن أن تأوي ثمانية أشخاص."

وبنفس السعر تمكن مارسيلو تبدينو هرناندز من تأجير شقته المؤلفة من ثلاث غرف والواقعة في منطقة عليها إقبال بالقرب من المنطقة الشاطئية المشهورة بركوب الأمواج ومناظر الغروب الرائعة - بين كوباكابانا وابانيما.

تعليقات