رياضة

أيسلندا محبطة من التعادل مع المجر

الأحد 2016.6.19 02:48 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 114قراءة
  • 0 تعليق
أيسلندا

أيسلندا

من النادر أن يؤدي التعادل 1-1 في مباراتين إلى هذه المشاعر المتضاربة في فريق لكرة القدم.

فقبل 4 أيام كان لاعبو أيسلندا سعداء للغاية بالتعادل مع البرتغال في بطولة أوروبا 2016 في أول مشاركة لها في بطولة كبرى، لكنهم شعروا بالمأساة (السبت) بعد أن فرطوا في الفوز على المجر، لتنتهي المباراة بالتعادل.

وكانت أيسلندا في طريقها لفوز شهير بعد أن سجل جيلفي سيجوردسون هدفا من ركلة جزاء في الدقيقة 39، لكن بيركر سافارسون أحرز هدفا بالخطأ في مرماه قبل دقيقتين من نهاية المباراة في المجموعة السادسة.

وأجاب المدرب هيمير هالجريمسون عند سؤاله عن الشعور بعد المباراتين "نعم (الشعور) مختلف للغاية"، مضيفا "كنا سعداء بالحصول على نقطة بعد التعادل مع البرتغال، لكننا نشعر بخيبة أمل حقا بعد نتيجة اليوم. ساد الصمت حجرة تغيير الملابس بعد المباراة."

واتفق كولبين سيجثورسون، الذي اختير أفضل لاعب في المباراة، مع تصريحات مدربه، وقال "هذا التعادل خسارة كبيرة لنا."

وأضاف "بالتأكيد نشعر كأننا خسرنا هذه المباراة، لكننا لم نهزم حتى الآن، وهذا شيء إيجابي، ويمكننا دخول المباراة الأخيرة بثقة كاملة."

وأشار هالجريمسون إلى أنه فخور بمجهود لاعبيه في المباراة، لكنه قال إن السعي الدائم خلف الكرة أثر عليهم.

وأضاف "ما هي نسبة الاستحواذ؟ 70 في المائة مقابل 30 في المائة؟ هذا صعب ويستنزف قواك."

وتابع "المنافس جعلنا نعمل بجد. لم نستفد من وجود الكرة معنا جيدا وربما أيضا حل التعب وهذا أثر علينا في النهاية."

واستطرد "لكن أيضا المنافس أجرى بعض التبديلات الجيدة والتغييرات الهجومية وفي بعض الأحيان تؤتي المغامرة ثمارها. المجر لديها فريق جيد للغاية والفرق الأخرى ستواجه العديد من المشاكل أمامها بالتأكيد."

وما زال مصير أيسلندا بين أيديها حيث تملك نقطتين قبل المباراة الأخيرة أمام النمسا التي تعادلت سلبيا مع البرتغال (السبت).

وقال هالجريمسون "علينا تقديم أفضل ما لدينا. ما زلنا في المنافسة لكننا كنا على أعتاب التأهل."

وأضاف "ربما غدا سنكون سعداء بالحصول على نقطة من هذه المباراة. نشعر بمساندة الحظ لأننا في المجموعة الأخيرة حيث سنعلم هل ستكفي 3 نقاط للتأهل أم سيكون علينا الفوز."

وتابع "من الجيد أن نعلم إذا كان علينا المغامرة. الفوز سيؤهلنا. التعادل ربما لكني أعتقد أنه لن يكون كافيا".

تعليقات