اقتصاد

الإسترليني.. هل يكون الرابح الأكبر؟

الإثنين 2016.6.20 02:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 159قراءة
  • 0 تعليق

صعد الجنيه الإسترليني 2% أمام الدولار، اليوم الإثنين، متجهًا إلى تحقيق أكبر مكسب يومي خلال 7 سنوات مع انحسار المخاوف من أن يصوت البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء 23 يونيو/حزيران.

وجرى استئناف حملة الاستفتاء أمس الأحد بعد توقفها 3 أيام عقب مقتل نائبة بريطانية مؤيدة للبقاء في الاتحاد الأوروبي، وأظهرت 3 استطلاعات للرأي نشرت نتائجها مطلع الأسبوع اكتساب معسكر المؤيدين للبقاء دفعة قوية لكن الصورة العامة ما زالت تشير إلى انقسام الآراء.

ومع تغير اتجاه المراهنات لتشير إلى احتمال نسبته 25% لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي اليوم، انخفاضًا من نحو 40% يوم الخميس الماضي سجلت تكلفة التحوط من التقلبات الكبيرة في أسعار الصرف هبوطًا حادًّا.

وزاد الإسترليني 2.1% إلى أعلى مستوى له في 3 أسابيع عند 1.4673 دولار قبل أن يتراجع إلى 1.4652 دولار ليتجه بذلك إلى تحقيق أكبر مكاسبه اليومية منذ ذروة الأزمة المالية العالمية في مارس/آذار 2009.

وقفزت العملة البريطانية 1.7% لتبلغ أعلى مستوى لها في أسبوعين ونصف الأسبوع عند 77.315 بنس لليورو.

تعليقات