مجتمع

الشيخة فاطمة تعتمد البرنامج الوطني لقيم الشباب الإماراتي

الإثنين 2016.6.20 04:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 276قراءة
  • 0 تعليق
أم الإمارات

أم الإمارات

اعتمدت الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي الإماراتي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، "البرنامج الوطني لقيم الشباب الإماراتي" الذي عرضته شمة بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة إماراتية لشؤون الشباب، بهدف ترسيخ قيم المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في الشباب الإماراتي والأجيال القادمة.

يتضمن البرنامج مجموعة متنوعة ومتكاملة من المبادرات التي تشمل، حملات وبرامج وأدلة وحصص تعليمية، بالإضافة إلى التواصل المباشر مع الشباب الإماراتي وبالتعاون مع مجالس الشباب التي تم تشكيلها في مناطق الإمارات كافة، ومتابعة من شمة بنت سهيل المزروعي.

وأكدت الشيخة فاطمة بنت مبارك "أن الشباب الإماراتي هم أعز ما نملك، والقيم الإماراتية هي أغلى ما يملكون، وبأن قيمنا هي التي قامت عليها دولة الإمارات، وهي التي تحمي مجتمعنا اليوم، وهي ستبقى مع شبابنا طيلة حياتهم لبناء مستقبل الدولة".

وقالت "قيمة الإنسان فيما يحمله من قيم، وشباب الإمارات هم سفراء وأمناء على هذه القيم التي ورثوها عن المؤسسين الذين بنوا الإمارات، ليس على أسس اقتصادية مؤقتة، بل على مبادئ وقيم راسخة ومتينة يستطيع من خلالها مجتمعنا مواجهة التحديات كافة".

وأعربت الشيخة فاطمة بنت مبارك عن ثقتها في شباب الإمارات حيث قالت: "نتابع عن كثب دمج الشباب وتعزيز دورهم في مسيرة التنمية التي يقودها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة".

وأضافت "نريد لشبابنا كل الخير، ونتمنى لهم كل النجاح ونراهن عليهم في الحفاظ على موروث الشيخ زايد ومبادئه وقيمه ".

وجاء البرنامج الوطني لقيم الشباب الإماراتي استجابة لتوجيهات الشيخة فاطمة بنت مبارك ببناء برامج وطنية حقيقية لترسيخ القيم الإماراتية في الأجيال الشابة، حيث يأتي البرنامج الذي يضم قيما مثل -بر الوالدين والاحترام والعطاء والتسامح والاجتهاد والتواضع والولاء والانتماء والإيجابية - وغيرها ضمن حزمة متكاملة تهدف لتوعية الشباب بهذه القيم وتعزيز دورهم في نشرها والتعريف بها وتبنيها.

ويضم البرنامج حصصًا تعليمية ودليلًا شاملًا للقيم وحملات وطنية وفنية، وسفراء شباب من أجل ترسيخ قيم زايد في جيل الشباب الإماراتي.

من جانبها توجهت شمة بنت سهيل المزروعي بوافر الشكر وعظيم الامتنان للشيخة فاطمة بنت مبارك، وذلك لتوجيهها المستمر بالمحافظة على قيم زرعها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في أبنائه وبناته، ومواقفها النبيلة في التشجيع والتحفيز المتواصل لشباب الإمارات والذي توج اليوم بإعلان إطلاق وتبنيها للبرنامج الوطني لقيم الشباب الإماراتي، مؤكدة أن مثل هذه المبادرات معهودة لأم الإمارات "التي نتعلم منها كل يوم أرفع وأنبل القيم.

وقالت "ارتباط البرنامج الوطني لقيم الشباب الإماراتي باسم أم الإمارات يضيف قيمة عليا وسامية إلى البرنامج خاصة وأن البرنامج يهدف إلى تعزيز منظومة القيم الأصيلة التي رسختها قيادة دولة الإمارات منذ تأسيس الاتحاد في صفوف شريحة الشباب والارتقاء بدورهم الحيوي وجعلهم خير سفراء لوطنهم في أرجاء العالم كافة".

وأضافت "على نهج المغفور له الشيخ زايد تربينا، وفي مدرسة أم الإمارات الشيخة فاطمة تعلمنا، فهم الذين غرسوا في نفوسنا قيم حب الإمارات والبذل والعطاء والتمسك بالتقاليد السامية، وسوف نعمل كلنا شباب الإمارات على تجسيد هذه القيم لتعزيز مسيرة دولتنا الحبيبة، ولنكون خير سفراء لها حول العالم".

تعليقات