منوعات

خليفة "نيمو" يحقق إيرادات قياسية في أول أيامه بالسينما

الجمعة 2016.6.24 08:21 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 794قراءة
  • 0 تعليق

من بعد فيلم التحريك "البحث عن نيمو" الذي حقق نجاحًا كبيرًا في عام 2003، قدمت شركة "بيكسار"، المملوكة لشركة والت ديزني للإنتاج السينمائي، فيلم تحريك جديدًا، تدور أحداثه في أعماق المحيطات، ومن بطولة سمكة أيضًا، إنه فيلم "العثور على دوري".

وعلى عكس كل التوقعات حقق فيلم "العثور على دوري" بداية مشجعة عند خروجه في صالات العرض الأسبوع الماضي بالولايات المتحدة الأمريكية، وفقًا لآراء الخبراء.

وحقق الفيلم إيرادات قياسية تجعل منه الفيلم صاحب المركز الأول في إيرادات الأسبوع الأول في تاريخ أفلام التحريك في الولايات المتحدة الأمريكية.

وحقق الفيلم في أسبوعه الأول، وفقًا لبيانات ستوديو "بيكسار"، 136.2 مليون دولار، خلال الأسبوع الأول من عرضه، ليضع هذا الإنجاز فيلم "العثور على دوري" على قمة قائمة إيرادات أسبوع العرض الأول لأفلام التحريك.

وحطم الفيلم الرقم القياسي الذي كان مسجلا باسم فيلم "شريك 3"، من إنتاج دريم وركس، الذي حقق في عام 2007 121.6 مليون دولار في أسبوع عرضه الأول بصالات العرض في الولايات المتحدة الأمريكية، وكانت إيرادات الأسبوع الأول لفيلم "شريك 3" هي أعلى إيرادات أسبوع عرض لفيلم تحريك، منذ عام 1982. 

وقد أثلجت تلك الأخبار صدر مسؤولي شركة بيكسار، من بعد فشل فيلمها الأخير "الديناصور الطيب" في عام 2015 الذي لم يحقق سوى 331 مليون دولار إيرادات إجمالية.

وكان فيلم "البحث على نيمو"، الذي هو الجزء الأول من فيلم بيكسار "العثور على دوري"، قد حقق 936.7 مليون دولار عند عرضه في عام 2003، وحصل على أوسكار أحسن فيلم تحريك في عام 2004.

ومن بعد هذه الانطلاقة المبشرة لفيلم السمكة "دوري" وإعجاب النقاد به، هل من الممكن أن يحقق رقمًا قياسيًّا جديدًا في عالم أفلام التحريك؟ هذا ما ستكشفه الأيام.

 

تعليقات