سياسة

يوم حزين لأوروبا

الجمعة 2016.6.24 11:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 121قراءة
  • 0 تعليق

"يوم حزين" و"ضربة لأوروبا" و" اختبار خطير"..بين تلك التعبيرات جاءت ردود الأفعال الرسمية الأوروبية على الخروج البريطاني من الاتحاد.

واعتبر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الجمعة أن تصويت البريطانيين من أجل الخروج من الاتحاد الأوروبي "يضع أوروبا في مواجهة اختبار خطير" إذ "لم يعد بوسعها الاستمرار كما من قبل" وبات عليها أن "تركز على الأساسي".

وقال هولاند في كلمة رسمية إن "تصويت البريطانيين يضع أوروبا في مواجهة اختبار خطير" مبديا اسفه "الكبير لهذا الخيار الاليم". وأكد أنه "لم يعد بوسع أوروبا الاستمرار كما من قبل" وعليها الآن أن "تركز على المواضيع الأساسية" معددا الأمن والاستثمار.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن نيتجة الاستفتاء البريطاني بالخروج من أوروبا ضربة موجهة إلى أوروبا وفي الوقت نفسه آلية لتوحيد أوروبا. 

وقال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير اليوم الجمعة إن تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي يمثل يوما حزينا لأوروبا.

ونقلت وزارة الخارجية الألمانية عن شتاينماير عن قوله في حسابه الرسمي على تويتر "الانباء الواردة من بريطانيا صادمة.. يبدو انه يوم حزين لأوروبا وبريطانيا."

وأعلنت وزارة الخارجية الالمانية ان وزراء خارجية الدول الست المؤسسة للاتحاد الاوروبي سيعقدون اجتماعا السبت في برلين للتباحث في تبعات الاستفتاء البريطاني.

وقالت الوزارة في بيان إن "وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينامير سيستقبل السبت 25 حزيران/يونيو وزراء خارجية فرنسا (جان مارك ايرولت) وهولندا (بيرت كوندرز) وإيطاليا (باولو جنتيلوني) وبلجيكا (ديدييه رينديرز) ولوكسمبورغ (جان اسلبورن) لإجراء مشاورات" ومن أجل "التباحث حول قضايا الساعة في السياسة الأوروبية".

وصرح وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت في تغريدة على موقع "تويتر" الجمعة أن فرنسا تشعر بالاسف لتصويت البريطانيين مع خروج بلدهم من الاتحاد الأوروبي، ودعا أوروبا إلى "التحرك" من أجل "استعادة ثقة الشعوب".

وتوقع مارتن شولتز رئيس البرلمان الأوروبي اليوم الجمعة أن تبدأ مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سريعا عقب تأييد شعبها للانسحاب من الاتحاد.

وقال شولتز لقناة (زد.دي.إف) الألمانية "قررت المملكة المتحدة أن تسلك الطريق بمفردها. أعتقد أن البيانات الاقتصادية صباح اليوم تظهر أنه سيكون طريقا وعرا للغاية."

وتابع "أتوقع أن تبدأ المفاوضات حول الخروج سريعا". وأشار إلى هبوط الجنيه الاسترليني بعد نتائج الاستفتاء وقال "لا أريد لليورو أن يمر بتجربة مماثلة."

ودعا شارل ميشيل رئيس الوزراء البلجيكي اليوم الجمعة إلى اجتماع قادة الاتحاد الأوروبي لإعادة تأكيد التزامهم حيال الاتحاد بينما اعتبرت رئيسة وزراء النرويج أن التكتل يجب أن يقر بأن الكثير من المواطنين في بريطانيا والاتحاد غير راضين عن الاتجاه الذي تسلكه القارة.

وقال ميشيل في تغريدة على تويتر "أدعو إلى اجتماع في يوليو لإعادة تأكيد التزامنا. علينا أن نحدد أولوياتنا ونرسم مستقبلا جديدا لأوروبا."

تعليقات